الخميس، 15 ديسمبر، 2011

انتهت المرحلة الثانية من الانتخابات بحمد الله تعالي

انتهت المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية اليوم، و أسأل الله تعالي أن يوفق الإسلاميين فيها إلي ما فيه الخير و الصلاح بكرمه و منه.
الجميل عندي أن أمي قد صوتت لقائمة حزب (النور)، و جعلت عدداً من صاحباتها يصوتن لها ^_^ 
صحيحٌ أنها قد أعطت صوتها في الفردي لنوابٍ مستقلين غير تابعين لقائمتي (النور) أو (الحرية و العدالة)، إلا أن القوائم أهم بكثير، كما أن المستقلين في الصعيد لن يجرؤوا علي إظهار المخالفة لما تريده التيارات الإسلامية في البرلمان و خاصةً في الأمور التي تتعلق بتطبيق الشريعة السمحاء، و ذلك لسببين:
  1. خوفاً من الظهور كأعداء لأغلبية المجلس، و هو ما كان يدفهم من قبل إلي محاباة الحزب الوطني المنحل في كل شيئ، أو علي الأقل عدم التصادم معه بشكلٍ لافت.
  2. خوفاً من الظهور أمام الناس كأعداء للمشروع الإسلامي بما يجعلهم يحجمون عن انتخابهم في المرات القادمة. فتلك المعارضة إن تمت ستصبغهم بالصبغة العالمانية التي يمقتها أهل الصعيد مقت الجحيم، و التي ربما تكون أكبر الأسباب التي جعلتهم يرون في قائمتي الإسلاميين طوق النجاة و الطريقة الوحيدة لركل مؤخرات العالمانيين.
نهايةً: أسأل الله عز و جل الخير كل الخير لمصر، و أتمني عليه تعالي أن تتم المرحلة الثالثة كذلك بكل خير، و أن تلي كل هذا انتخاباتٌ رئاسية نزيهة يُنصر فيها من يريد التمكين لشرع الله تعالي بين عباده، و يريد الخير و الرشاد لمصر و لأمة المسلمين كلها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.