الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

عناصر المذاكرة

منذ فترةٍ حدث معي شيءٌ غريب؛ حيث حلمتُ أن أربعةً من الطلبة سألوني عن طريقةٍ فعَّالةٍ لمذاكرةٍ جيدة !، فشرحتُ لهم بالتفصيل المُمِل كيفية المذاكرة و أهم عناصرها !
هذا أمرٌ غريب، لكن الكارثة أنني (علي خلاف العادة) ظللتُ مُتذكِّراً للعناصر التي شرحتُها لهم بدرجةٍ كبيرة ! حتي أنني قررتُ أن أكتبها في مقالٍ في مدونتي، و ها أنذا أنفذ قراري  :)


الأحد، 30 ديسمبر، 2012

أُفٍّ و تف

تفيض الأموال من أراضي المسلمين في بلادٍ بمليارات الريالات و الدينارات، و إخوانهم في بلادٍ أخري يموتون جوعاً و عطشاً، و حقهم الشرعي في مال المسلمين مُهدَر !
أين حق مسلمي (سوريا) و (الصومال) و (بورما) و البلاد المسلمة الفقيرة من أموال بلاد الإسلام الغنية يا علماء الدين ؟!
أين توزيع الأموال الإسلامية علي بلاد المسلمين بحق الله و كما يقول الشرع ؟!
أين الزكاة و جِبايتها و توزيعها بالشرع ؟!

أُفٍّ و تف.

الخميس، 27 ديسمبر، 2012

لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً

تقترب بداية السنة الميلادية الجديدة و يقترب معها احتفال النصاري في العالم بميلاد إلههم يسوع المُخلِّص، الذي يؤمنون أنه وُلِد عارياً من فَرْج امرأةٍ و رضع من لبنها حتي ارتوي، و نشأ وسط صِبْيَة اليهود كما ينشأ بقية الصِبْيَة، و حينما شبَّ و واجَه اليهود و قَرَّعهم علي فسادهم و تَفسُّخ إيمانهم أخذوه و ضربوه و أهانوه و عَرَّوه، ثم دقُّوا الحديد في يديه و قدميه و صلبوه علي خشبةٍ ليموت تكفيراً عن خطايا بني آدم ! (و تعالي الله عما يقولون علواً كبيرا). 

و ليس غريباً علي من يؤمن بعقيدةٍ كهذه أن يحتفل بميلاد هكذا إله، و لكن الغريب أن هناك في أمة محمدٍ صلوات الله وسلامه عليه من يهنئهم بمرور عامٍ جديدٍ علي ميلاد إلههم الذي يعبدونه ! و الأشد أن هناك من المسلمين من يحتفل معهم كتفاً بكتف !

الاثنين، 24 ديسمبر، 2012

ستة عشر (جـ4)

هكذا تم اختياري من بين عشرين مُبتكِراً عربياً للسفر للدوحة، و هو نصرٌ كبيرٌ في حد ذاته؛ لأنني بهذا أكون قد تأهلتُ مِن ضمن سبعة آلاف متقدمٍ إلي مرحلة مقابلة لجنة التحكيم المحلية، مِن ضمن مئتي مُتسابقٍ فقط تم تأهيلهم لتلك المقابلة. ثم بعد ذلك تم اختيار مشروعي مِن ضمن عشرين مشروعاً فقط تم تأهيلهم لمرحلة ما قبل النهائيات، و التي يتم فيها اختيار ستة عشر متسابقاً فقط مِن بين مَن أتوا للدوحة (حيث أنه حسب معلوماتي فمن الممكن اختيار حتي ثلاثين متاهلاً لمرحلة الدوحة، و ربما كان الموسم الرابع قاسياً أكثر مِن ذي قبل فتم الاكتفاء بعشرين واحدٍ فقط !).

الأحد، 23 ديسمبر، 2012

برغم كل شيء

المشاركة الشعبية الفائقة في الاستفتاء علي مشروع الدستور المصري الجديد (دستور 2012)، و النتيجة الشبه نهائية التي تؤكد الموافقة الشعبية علي ذلك الدستور بنسبة  ~ 63% مقابل ~ 37 % لمن صوَّتوا بـ"لا"، تلك المشاركة و تلك النتيجة معناهما أن الليبراليين ليس لهم أي أرضيةٍ في مصر.

الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

لو كان يري


لو كان هناك مِن المسلمين مَن يري أن مقاطعة خطيب الجمعة أثناء الخطبة لو تكلم في السياسة شيئٌ عاديٌ (مع أن هذا يُفسد جمعته أساساً)،
و لو كان يري أن حصار مسجد القائد إبراهيم في مصر (حتي لو كان فارغاً و ليس بداخله شيوخٌ و نساءٌ و أطفال) من قِبَل مجموعةٍ من البلطجية كان شيئاً "سيئاً" لكن الشيخ المحلاوي هو المخطيء،
و لو كان يري أن أولاد أبي اسماعيل إرهابيون لأنهم يقولون أن بيوت الله خطٌ أحمر،

الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

ما بعد الاستفتاء

لو ظَنَّ أحدٌ من الناس أني ما دمتُ قد قلتُ "نعم" في الاستفتاء علي مشروع الدستور الجديد أني سأقفُ عند هذا الحد فهو مخطيء؛ أنا قلتُ "نعم" لكي لا تشتعل البلاد فتنةً في المرحلة القادمة نتيجةً للاضطرابات التي أتوقعها لو كانت نتيجة الاستفتاء بـ"لا"، فلن يهدأ بال العالمانيين إلا إذا ما دانت لهم مصر كلها و تحكموا في توجهاتها كل التحكم، حتي و إن كان الثمن هو إحراقها عن بكرة أبيها !
في انتخابات مجلس النواب القادمة بإذن الله عز و جل سأنتخب مُرشَّحِي حزب الشيخ (حازم صلاح أبو إسماعيل) لكي يتم ضبط مواد تحكيم الشريعة الإسلامية أكثر من القدر الحالي، و كذا ضبط بعض المواد الأخري التي نخشي منها علي المصلحة العامة.
باختصار: هذا الاستفتاء لم يكن إلا خطوةً واحدةً علي الطريق، صحيحٌ أنها خطوةٌ في مفترق طرق لكنها ليست الخطوة الأخيرة علي الإطلاق. 

الأحد، 16 ديسمبر، 2012

كلهم محمد البرادعي !

منذ فترةٍ طويلةٍ ألغيتُ إعجابي بصفحة الفيسبوك المُسماة بـ(كلنا خالد سعيد)، ثم عُدتُ و لُمتُ نفسي علي هذا التسرع و سجَّلتُ إعجابي بها مرةً ثانية، لكن بعد فترةٍ أخري فاض بي الكيل و لم أعد أتحمَّل ما يحدث فألغيتُ إعجابي الجديد بها نهائياً و بلا رجعةٍ بإذن الله تعالي !
الحكاية أن تلك الصفحة رغم أنها كانت من أول الداعين لثورة 25 يناير إلا أن لها منحيً منهجياً لا أستسيغه أبداً، و أسباب ذلك ما يلي:

الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

عناوينٌ رقميةٌ لا نصية

من النصائح الهامة التي أريد توجيهها للحَكَّائين (الهواة منهم و المحترفين) كقاريءٍ نهم: أن يبتعدوا قدر الإمكان عن وضع عناوين نصية لكل فصلٍ من فصول رواياتهم؛ فقد لاحظتُ أنني قد أكون قرأتُ الرواية بالكامل ست أو سبع مرات، ثم أكتشفُ في النهاية أنني لم أقرأ عناوين الفصول مطلقاً ! بل ربما لم أنتبه إلي وجود فصولٍ من الأصل إلا بسبب أن كل فصلٍ يبدأ في صفحةٍ جديدة !
باختصار: لا تُرهِق نفسك بأن تضع عناويناً نصيةً لن يهتم بها القاريء أو يلاحظها، و استخدم الأرقام بدلاً منها فهي أخف و أبسط و لا ضير في تجاهلها. و إذا كانت روايتك طويلةً و احتجتَ أن تُعنوِن فصولها بالنصوص لتوضِّح المسار بدقة: فاجعل الرواية علي قسمين أو ثلاثة لا أكثر.

هو انت سلفي ياد انت ؟!

لأمي (حفظها الله تعالي) أحياناً مواقف في غاية الطرافة، مثلاً:
هي قالت "نعم" في استفتاء مارس علي التعديلات الدستورية، و انتخبَتْ حزب (النور) السلفي في انتخابات مجلسي الشعب و الشوري لعام 2011، و من مؤيدي الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل ذات نفسه، و انتخبَتْ د. عبد المنعم أبو الفتوح ثم د. محمد مرسي في انتخابات الرئاسة، وهي الآن مؤيدةٌ لمشروع الدستور الجديد، و بعد هذا كله أجدها أحياناً تنظر لي و تسألني باستنكار:"هو انت سلفي ياد انت ؟!" !!!
فأكاد أقول لها: "نعم يا اختي ؟! دا انتي شخصياً قرب يطلع لك لحية"
:)

بَرْهِن عملياً

البراهين العملية من أفضل و أحسن أنواع الردود؛ فقد يُشغِّب خصمك و يملأ الدنيا كلاماً و تنظيراً و تقعيداً ليبرهن علي خطأ كلامك و مواقفك، ثم تأتي أنتَ بكل بساطةٍ بموقفٍ عمليٍ واحدٍ علي أرض الواقع ينسف كل ما قاله نسفاً، و ساعتها يُدرِك هو أنه لم يناله ضياع الوقت و الجهد و المال فقط بل خسر بجدارةٍ ما كان يطمح لكسبه !

الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

عن موقفي من الاستفتاء علي مشروع الدستور

عندي كلمتان عن مسألتَيْ: الاستفتاءِ الحالي علي مشروع الدستور المصري الجديد، و النصوصِ الخاصة بتحكيم الشريعة الإسلامية فيه، و أريد قولهما بسرعةٍ و إيجاز:  

البدء في شرح إبداع من الصفر حتي الاحتراف

منذ أن بدت مرحلة الإعلان عن مشروع (البرمجة بإبداع) تلوح في الأفق: و أنا أعلم أنني سأحتاج إلي أكثر من شيءٍ من الأشياء الهامة التي يحتاجها المشروع؛ ليجذب الناس إليه و يشجعهم علي الاهتمام به و تجربة منتجاته و ربما دعمه كذلك، و من ضمن تلك الأشياء التي يحتاجها المشروع بشدة كتابٌ يقوم بشرح مباديء البرمجة و مراحلها المختلفة للمبتدئين في هذا المجال من طلبة علمٍ و هواة باستخدام لغة إبداع؛ لتحبيبهم فيها و زيادة قدرتها علي الانتشار بين من زالوا علي أعتاب تحصيل العلوم البرمجية،

الرسالة

مرَّةً ثانية نتحدث عن الخلفيات الثقافية و تأثيرها الذي يحدث في العقل الباطن لصاحبها، حيثُ أنني كنتُ قد أسميتُ كتابي الحبيب (رسالة البرمجة بإبداع) بهذا الاسم نظراً لأنه يحمل العديد من الرسائل إلي من يهمني أن تصل إليهم، و أصبحتُ أُدلِّـله باسم (كتاب الرسالة) اختصاراً و محبةً فالتدليل للمحبوب من الأشياء و الأشخاص، 

الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

رفع المَلَام

في كتاب الرسالة (اسم التدليل الذى أُطلِقه علي كتابي: رسالة البرمجة بإبداع) هناك فصلٌ من أهم فصوله يُسمَّي بـ(نقد لغات البرمجة العربية الحالية)، و أريد هنا أن أتكلم بعض الشيء عن هذا الفصل المثير للجدل لأوصل بعض الرسائل السريعة علَّها تُزيل بعض سوء الظن و/أو الغضب و/أو الألم.

السبت، 8 ديسمبر، 2012

الحاجة إلي مُحرِّر أكوادٍ خاصٍ بإبداع

كنتُ أدركُ قبل الإعلان الرسمي عن مشروع البرمجة بإبداع أن شيئاً من أهم الأشياء ينقصني  لكي يمكن للناس تجريب لغة البرمجة إبداع بكل بساطة، ذلك الشيء هو (مُحرِّر أكوادٍ code editor) خاصٌ بها، 
لا أعني بالوصف "محرر أكواد" أنه سيكون مجرد برنامجٍ لكتابة الأكواد و التعامل مع النصوص و رؤيتها ملونةً حسب قواعد إبداع فقط، بل أعني به ما يشبه بيئة برمجةٍ متكاملةٍ IDE صغيرةٍ تتيح للمبرمج أن يكتب برامجه و يصححها و ينفذها بدون الحاجة للتعامل مع المُفسِّر القياسي أُبْدِع بنفسه من خلال سطر الأوامر.

الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

حل مشكلة obde3.bat علي الـwindows

لكل من عاني من مشكلة تشغيل مُفسِّر أُبْدِع علي نظام الـwindows أقول أنني اكتشفتُ المشكلة بحمد الله تعالي  و تم حلها بالفعل، و يمكنكم معرفة كافة التفاصيل عن هذا الأمر من خلال المنشور التالي الموجود علي المدونة الرسمية للمشروع:

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

نادية

قصة قصيرة
 
ارتفع ضغط الدم عند نادية حينما لْاَحَظت أن ياسر لا يُولي جمالها الإنبهار الذي يليق به، كانت تأمل في انقطاعٍ نفسه و نظراته المبهورة التي اعتادت رؤيتها في كل مكانٍ حولها، بل و في كثيرٍ من الأحيان كان أحدهم يتطوع بإلقاء عبارات الغزل الفج علي سمعها لتعبس في وجهه رغم أنها تطرب لها أشد الطرب، و لو ازدادت الأمور حلاوة فإن أحدهم يتطوع بمحاولة تلقين المتطوع السابق درساً في الأخلاق لا لشيءٍ سوي للفت انتباهها إليه هو، و ربما تصير الأمور فوق الروعة لو قرر كلاهما أن يريها كم هو رائعٌ و فاتنٌ في المشاجرات و المصارعة !

الأحد، 2 ديسمبر، 2012

الطارقون علي الأبواب

من عَظَمة الشريعة الإسلامية الخاتِمة للشرائع أنها غَطَّت كل الأمور التي يمر بها المسلم في حياته اليومية بمُختَلَف أنواعها، إما بقواعدٍ خاصةٍ بحالاتٍ مُعيَّنةٍ أو بقواعدٍ عامةٍ تشمل كل ما يُمكِن أن يندرج تحتها من الفرعيات المختلفة.
و من الفرعيات التي خُصِّصت لها في الشريعة السمحاء نصوصٌ كثيرةٌ خاصَّةٌ بها هي مسألة الاستئذان و آدابها بين المسلمين. 

الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

الإطلاق الرسمي لمشروع (البرمجة بإبداع)

بفضل الله تعالي أولاً و آخراً يسعدني أن أُعلن الإطلاق الرسمي لمشروع (البرمجة بإبداع) و الإصدارة الأولي من لغة البرمجة العربية الإحترافية إبداع بعد عامين كاملين من العمل بصمتٍ قدر الإمكان، و كان عامٌ كاملٌ منهما مُفرَّغاً تماماً للعمل علي المشروع بكل قوة،
 

و في الرابط التالي تقديمٌ لفكرة المشروع في مقال الإعلان عن المشروع علي الموقع الرسمي له:
http://ebda3lang.blogspot.com/2012/11/blog-post_29.html

أرجو مد يد المساعدة للمشروع بنشر ذلك المقال، و كذلك بالحديث عن المشروع بين الناس سواءٌ في مدوناتكم أو علي حساباتكم علي مواقع التواصل الإجتماعي :)

الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

أيامٌ علي الإطلاق الرسمي لمشروع (البرمجة بإبداع)

أخيراً بفضل الله عز و جل تبقت مجرد أيامٍ قليلة علي الإعلان الرسمي عن مشروع (البرمجة بإبداع)، و بعد عامين كاملين من العمل سوف يكون بإمكاني نشر أول الإصدارات "شبه" المستقرة من المُفسِّر القياسي للغة إبداع (و الذي يُسمَّي: أُبْدِع)، و كل ما يخص الإنطلاقة الأولي في موعدٍ أقصاه منتصف ليل الجمعة القادمة الموافقة لـ16 مُحرَّم 1434هـ (30 نوفمبر 2012م) بإذن الله تعالي.

الإطلاق الرسمي للمشروع كان يستلزم ما يلي:

ستة عشر (جـ3)

حينما وصلتُ إلي المكان المقصود كنتُ في حالةٍ صعبةٍ من الإرهاق البدني و النفسي؛ فقد تكفَّل القطار بالإرهاق الجسدي، و تكفّل السفرُ و التفكيرُ فيما سأُُقْدِم عليه من اختباراتٍ و نقاشاتٍ علميةٍ بالإرهاق النفسي؛ فأنا بطبعي لا أحب السفر و لا الزحام و لا أن يقتحم أحدهم حياتي الخاصة لينشرها علي الملأ، و لا أن أخضع للاستجواب تحت أي مُسَمَّيً كان (و لعلكم لم تنسوا بعد العهد الذي قطعتُه علي نفسي بعد ما حدث في مسابقة "ابدأ قوقل" معي) لذا فبالتأكيد كنتُ متضايقاً رغم عدم سماحي لهذا بان يظهر علي ملامحي، و المشكلة هنا أنني لا يمكنني الشرح أكثر من هذا للعديد من الأسباب، لكن دعوني أؤكد لكم شيئاً واحداً هاماً جداً: انني لم أكن في قمة راحتي الجسدية أو النفسية.

الأحد، 25 نوفمبر، 2012

السُلطة اللي في ايديا

لسان حال د. مرسي بيقول:

السُلطة اللي في ايديا بالليل تنده عليا
و تقولي نفخت مين ؟
تقوللي يا فنان احنا افتكرناك غلبان
طلعت أبو اسماعين !


السبت، 24 نوفمبر، 2012

بنو سَلُول !

و الله إن فينا أناساً لو أتاهم رسول الله صلي الله عليه و سلم بنفسه لكفَّروه و رموه بالتخلف و الفتنة و الجهل، انظروا حولكم و سترون ألف ألف ابن سلول يُظهِرون الإسلام و يرفضون حكم الله تعالي رفض ازدراء، و كأني بهم من الذين نزل فيهم قول الله سبحانه:"وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ، مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاقٌ، أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا بلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ ".
و هم مَن حَكَم الله عز و جل عليهم بأنهم " جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الأَحْزَابِ، كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الأَوْتَادِ، وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ َو أَصْحَابُ الأَيْكَةِ أُوْلَئِكَ الأَحْزَابُ، إِن كُلٌّ إِلاَّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ، وَمَا يَنظُرُ هَـٰؤُلاَءِ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاق".

فاللهَ نَسألُ العفو و العافية و إقرار الحق و العدل و الدين.

الخميس، 22 نوفمبر، 2012

ستة عشر (جـ2)

ذكرتُ من قبل أنه في المكالمة الثانية معي قالت لي الفتاة اللبنانية ما جعلني أتحمس للقاء لجنة التحكيم المحلية في القاهرة بشكلٍ كبير، و ذلك علي الرغم من أنني كنتُ في بداية الأمر قد قررتُ (مع التصميم البالغ) أن أُهمِل الأمر كله و لا أعيره أدني اهتمام.
و كان ما قالته الفتاة لي أن هناك واحداً من لجنة التحكيم أُعجِب بمشروعي بشكلٍ خاصٍ جداً و يُريد لقائي أنا بالذات. و ما جعلني أتحمس عند سماع هذا الكلام أنني لم أجد حتي الآن من يهتم بتخصص "تصميم لغات البرمجة" علي الإطلاق بين العرب؛ حيث ينظر الناس للموضوع نظرةً ساخرةً تقول أنه "ليس في الإمكان أفضل مما كان" و "هذا تخصص من لا تخصص له” إلي آخر هذه العبارات الرائعة التي تجعلك تود إطلاق الرصاص بشكلٍ عشوائي علي كل من حولك !

شكراً علي تعاطفكم !

نشكر الأصدقاء في تل أبيب علي عدم قتلهم للمزيد من أهلنا في فلسطين، 
نشكرهم علي عدم هدم المزيد من المنازل فوق رؤوس أصحابها، 
نشكرهم علي عدم بتر المزيد من الأطراف، 
نشكرهم علي عدم إهدار المزيد من الأعمار في السجون و المعتقلات، 
نشكرهم علي عدم استخدام المزيد من الأسلحة المحرمة دولياً، 
نشكرهم علي أنهم تعطفوا و لم يجتاحوا بقية الأراضي الفلسطينية أيضاً، 
كما نشكرهم بشدة علي أنهم لم يحتلوا سيناء، بل (تخيلوا الحنان و العطف) سمحوا لنا بإرسال الغذاء و الدواء لأهلنا في غزة،
أفٍ لأمةٍ كغثاء السيل تري النصر في استراحة جلاديها !

الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

اختبار خط kacstpen في التدوين

هذه تجربةٌ بسيطة، من المفترض أن يكون شكل الخط الذي تظهر به هذه الكلمات كما هو موجودٌ في الصورة التي توجد بالأسفل، لذا أرجو من كل من يقرأ هذه التدوينة أن يخبرني: هل يبدو الخطين متماثلين أم لا ؟

الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2012

يومٌ في هندسة أسوان

لا أخفي عليكم أنني أنقم علي التعليم الجامعي المصري (و كل أنواع التعليم المصرية عامةً) بشدة، و سأحاول أن أكتب عن أسباب هذه النقمة الشديدة فيما بعد إذا قَدَّر الله تعالي هذا. لكن ما يجب قوله أنني أرحب دائماً بالتفاعل مع طلبة العلم قدر الإمكان (سواءٌ أكانوا جامعيين أم لم يكونوا)، و لذا حينما طلب أعضاء فرع طلبة هندسة أسوان في الـIEEE مني أن أُلقي محاضرةً عن مشاركتي في برنامج (نجوم العلوم) في موسمه الرابع وجدتني أوافق بلا إبطاء مع أنني مُطالَبٌ بعمل الكثير هذه الأيام حتي أُخرِج: الإصدارة الأولي من اللغة، و كتاب الرسالة، و موقع اللغة.

الاثنين، 19 نوفمبر، 2012

محاضرةٌ في هندسة أسوان

غداً بإذن الله تعالي سأُلقِي محاضرةً في كلية هندسة أسوان (مدرج 1أ) من الساعة 12 حتي الساعة 2، و سأتحدث فيها باختصارٍ عن:
  • ظروف اشتراكي في برنامج (نجوم العلوم) و حكايتي معه بإيجاز. 
  • أُسس مشروع (البرمجة بإبداع) و خطته الزمنية القصيرة و الطويلة.
  • نبذةٌ مختصرةٌ عن لغة (إبداع).
  • نبذةٌ مختصرةٌ عن كتاب (رسالة البرمجة بإبداع).
هذه المحاضرة ينظمها فرع الـIEEE في هندسة أسوان، فجزاهم الله عز و جل خير الجزاء، و لهم مني كل التحية علي نشاطهم و تقديرهم لي و لمشروعي.

و سأقوم برفع المناسب من شرائح العرض المستخدمة في المحاضرة بحيث يحصل عليها من يرغب فيها، و ذلك في آخر اليوم بمشيئة الله تعالي.

الأحد، 18 نوفمبر، 2012

ستة عشر (جـ1)

هذا المقال القصصي هو أول مقالٍ في سلسلةٍ سأقوم فيها بإذن الله عز و جل بالتحدث باستفاضةٍ عن رحلتي مع برنامج (نجوم العلوم stars of science) في الموسم الرابع له، في الأساس ستكون هذه المقالات نوعاً من أدب الرحلات (مع أنني لا أجيد هذا النوع من الأدب، أو علي الأقل لم أحاول من قبل الكتابة فيه)، و لكن مع المزج بين الحديث العلمي و التأملات الشخصية.
الجدير بالتنبيه عليه أنني سأتجنب الحديث عن أي شيءٍ يخص تنظيمات البرنامج و آلية العمل فيه، أو عن أي شيءٍ يخص كواليسه الفنية؛ و ذلك تجنباً لخراب بيتي علي أيدي المحامين المحترفين، و قبل هذا وفاءاً بالعهد بالحفاظ علي تلك الأسرار.
لا أدري كم مقالاً ستستهلك هذه السلسلة، فمن الممكن أن تأخذ ثلاث مقالاتٍ فقط، أو تمتد حتي ثمان أو تسع مقالات؛ فالاعتماد سيكون علي الوقت المتوافر لدي لأكتبها فيه، و كذلك ما أجد أنه من المُمكِن (و من المفيد) الكتابة عنه و نقله للآخرين.
و قد احترتُ في اختيار اسمٍ مناسبٍ لهذه المجموعة من المقالات، فلم أجد في ذهني كالعادة إلا مجموعةً من الأسماء المتحذلقة الحمقاء التي ستجعلكم تكرهون اليوم الذي قرأتم فيه كلمةً لي، و لذا اخترتُ أقلها تحذلقاً و حماقةً و جعلتُه العنوان الحالي، و أخبركم (و أنا أخرج لساني شماتةً) أنه ليس أمامكم إلا أن تحبوه أو أن تخرجوا حاملين رماحكم لتُطالِبوا برأسي.

اتفقنا ؟ حسنٌ، فلنبدأ الثرثرة:

السبت، 17 نوفمبر، 2012

أهم صوري في (نجوم العلوم 4)

هذه هي أهم الصور الخاصة بي التي التُقِطَت لي (أو التقطتُها من الفيديوهات التي ظهرتُ فيها) أثناء مشاركتي في برنامج (نجوم العلوم) الموسم الرابع:
تحذيرٌ هام: معظم هذه الصور تُعتبَر ملكيةً فكريةً لبرنامج (نجوم العلوم) إلا ما ذُكِر صراحةً أنه ليس كذلك، فيُرجَي التنبه لهذا.

الجمعة، 16 نوفمبر، 2012

فقط: ابْكِ بصوتٍ منخفض !

قصة قصيرة

طلبي الوحيد الذي أوجهه لك الآن أن تصمت بعض الشيء و لا تفلق رأسي.
ما الذي يعنيني أنا إن مات أهل (غزة) كلهم أو لم يموتوا ؟
ما الذي يعنيني إن مات أهل (سوريا) كلهم أم عاشوا بكرامة ؟
ثم ما الذي أعلمه أنا أصلاً عن (بورما) حتي يعنيني أمر سكانها في قليلٍ أو كثير ؟

إذاً فلتصمت بعض الشيء و تدعني أريح جسدي المرهق من عمل اليوم، و لمزيدٍ من الاسترخاء سأُشعِل التلفاز لأشاهد فيلماً من أفلام (الحبكي) الممتعة و "أنضف عينيا شوية" بمشاهد الفتيات الحسناوات فيه.

الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

مدونة (أفكار) في ثوبٍ جديد

غيرتُ شكل المدونة إلي شكلٍ أظنه أجمل و أوضح، كما أنني وضعتُ صورتي مع العالم المصري الشهير (د. فاروق الباز) في ترويسة المدونة علي سبيل "الفشخرة" العلمية، و كان هذا بصراحةٍ من أهم الأشياء التي حرصتُ عليها في الشكل الجديد ^_^ ، 

كنتُ قد قابلتُ (د. فاروق الباز) في أثناء مشاركتي في برنامج المسابقات (نجوم العلوم) في الفترة الماضية، و الصورة الموجودة في ترويسة المدونة التُقِطَت لي معه في عصر يوم الخميس الماضي الذي كان فيه الإحتفال الختامي للموسم الرابع.
سأقوم في موضوعٍ قصيرٍ قادمٍ برفع أهم الصور الخاصة بي التي التُقِطَت لي أثناء مشاركتي في البرنامج بإذن الله عز و جل.

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

أنا و البرد ^_^

بدأ فصل الشتاء عندنا في مصر بحماسةٍ غير عادية، و لستُ أدري كيف حالكم الآن مع البرد و لكنني أكون في البرد القارس في أسوأ حالٍ ممكن؛ فأنا كائنٌ يميل إلي الدفء و الحرارة أكثر من البرودة، علي عكس كثيرٍ من البشر الذين يستطيعون تحمل البرد و لا يتحملون الحرارة مطلقاً، ليس معني كلامي أنني أحب الصيف القائظ، بل كل ما هنالك أنني أجد راحتي أكثر مع درجة الحرارة العادية أو الأكبر من العادية بشكلٍ طفيف (لا تنسوا أنني من محافظة أسوان في أقصي جنوب مصر).
 
و أجاركم الله تعالي من مظهري في الشتاء؛ فأنا أتحول بقدرة قادرٍ إلي ما يشبه ذَكر الضفدع في موسم التزاوج؛ فألبس طبقاتٍ فوق طبقاتٍ من الملابس، و لا تكاد الجوارب تفارقني، و بالطبع فهناك غطاء الرأس الذي يجعلني أشبه أي مهراجا تجدونه في الأفلام الهزلية، و في الليالي القارسة البرودة يزيد علي كل هذا قفازاتٌ أرتديها و تجعلني غير قادرٍ علي البرمجة إلا بشق الأنفس !

و حينما أحاول العمل في ليل الشتاء شديد البرودة تجدونني قد لففتُ نفسي بالغطاء كأفضل "إصبع كرنب" علي المائدة، و أُبرمِج و أنا أكاد أبكي حنقا.
و حينما يُصيبني دور البرد أكون أشبه ما اكون بالجثة التي تتحرك بالزنبرك، فلا أستطيع التركيز في عملي و لا القراءة بذهنٍ يقظ و لا فعل أي شيءٍ ذي أهمية. و لا يفارقني الدور إلا بشق الأنفس و بعد أن أتحول إلي ما يشبه قُري الهنود الحمر بعد أن هاجمها المحتلون القادمون من أوروبا.

الاثنين، 12 نوفمبر، 2012

ما بعد انتهاء الموسم الرابع

ما بعد انتهاء الموسم الرابع

انتهي الموسم الرابع من برنامج نجوم العلوم، و كان الاحتفال الختامي يوم الخميس الماضي حيث تم تتويج الأخ الفاضل: (خالد أبو جَسُّوم) كصاحب لقب الموسم الرابع من البرنامج، و بما أن البرنامج انتهي و حُسِم أمر اللقب فيُمكِنني أن أتحدث الآن بمنتهي الحرية عن رؤيتي الشخصية لما صارت إليه الأمور.

السبت، 10 نوفمبر، 2012

رسالة طمأنةٍ و شكر

هذه الرسالة سُجِّلت لي قبل الحفل الختامي للموسم الرابع من برنامج (نجوم العلوم)؛ لطمأنة مُحبي مشروع لغة البرمجة العربية و المُتابِعين لأخباره علي كونه مُستمِراً و في أقصي قوته، و إطلاعهم علي آخر الأخبار و التطورات فيه.

الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

السفر للمشاركة في الحفل الختامي للموسم الرابع من (نجوم العلوم)

أستعد الآن للإنطلاق ناحية مطار أسوان استعداداً للسفر إلي القاهرة، و من ثم السفر من القاهرة إلي الدوحة بإذن الله تعالي للمشاركة في الحفل الختامي لبرنامج (نجوم العلوم).
ألقاكم علي شاشة mbc4 يوم الخميس القادم الساعة السابعة مساءاً بتوقيت مصر بإذن الله عز و جل ^_^

السبت، 3 نوفمبر، 2012

أفكارٌ مُختلِفة

أفكارٌ مُختلِفة

بالتأكيد قد مَرَّ كل واحدٍ فينا بأكثر من موقفٍ مع أصدقائه حيث اختلَف معهم في أمرٍ من الأمور الفكرية، هذا أمرٌ طبعيٌ جداً كما هو واضح، لكن الأمر الغريب أنك إذا لم تقتنع برأيهم: تجدهم دائماً ما يُصرُّون علي اتهامك بتحجُّر الرأس و عدم استماع رأي الآخرين، و بالطبع يضيق صدرك (و صدري) بهذا الاتهام و تَكاد تَلتهم أعناقهم بسببه.
و السبب الذي يجعل الواحد منا يَغتاظ ليس أنه مُنزَّهٌ عن الخطأ؛ بل إن السبب الأساسي هو أنهم يَتوقعون منه ما دام قد نَصحه الآخرون بخلاف ما يُفكِّر فيه أن يُغَيِّر تفكيره فوراً و يَتبِع ما نَصحه به الناصحون دون إبطاء، و ربما يَركع علي ركبتيه و يَبكي ندماً علي التفكير في خلاف ما قالوا قبل قوله !

و هذا هراءٌ حقيقي !؛

الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012

رسالة البرمجة بإبداع: تصدر قريباً بإذن الله تعالي

كتاب (رسالة البرمجة بإبداع) هو رحلةٌ علميةٌ مُشوِّقة في أكثر من 240 صفحة، يتم فيهن التحدث باستفاضةٍ عن مشروع البرمجة بإبداع و أهدافه المتنوعة و الدوافع وراءه، كما يتم فيه شرح لغة البرمجة العربية الإحترافية إبداع™ علي نحوٍ مُختصَر، ثم شرح الأسباب المنطقية وراء ذلك التصميم بالتفصيل في عشرات الصفحات التي أظن أنها ستكون ممتعة لمن يحب البرمجة و الابتكارات الجديدة فيها؛ لأنها تطوف في العوالم البرمجية المُختلفة و تُرِيكم ما وراء الكواليس قدر الإمكان حتي يتبين وجه التعارض أو التوافق معه.

انتظروا الإنطلاقة القوية في الأسابيع القادمة بإذن الله عز و جل ^_^
" إبداع: الكود بيتكلم عربي "

الخميس، 18 أكتوبر، 2012

حلقة الهندسة

تأهَّل بعد مرحلة الهندسة كلٌ من:
خالد عيد - شاشة حاسوب افتراضي ثلاثية الأبعاد: 89،2%
خالد أبو جَسُّوم - وعاء آلي للطبخ المنزلي: 88،7%
جابر حِنْزاب - صيدلية آلية في المنزل: 77،5%
أمينة الحَوَّاج - جهاز إعادة تأهيل الساق: 76،7%
حكمت الروح - ختم مؤشر لذوبان الأطعمة المجمدة: 71،2%
محمد وَطْفَة - حاسوب افتراضي في طاولة: 68،2%

و خرج كلٌ من:
محمود الشطل،
سعود الشمري،
عائشة،
ندي،
فأتمني لهم فُرصاً أسعد في الأيام القادمة بإذن الله تعالي.

و سأكون صريحاً معكم  و أُخبركم أن أَحَبَّ إبتكارين إلي قلبي هما إبتكارا: (محمد وطفة) و (خالد عيد) لأنهما ينتميان لمجال الحَوْسَبة، و رغم أنني أُحِسُّ أن بيني و بين (خالد عيد) صفاتٌ مشتركةٌ كثيرةٌ لاحظتها أثناء الفترة التي كنتُ بقربه فيها، و رغم أن (وطفة) كانت الأمور سيئةً كثيراً معه في هذه المَرَّة: إلا أنني أحببتُ ابتكار (وطفة) أكثر؛ و ذلك لأنه يتعلق بأنظمة التشغيل التي أعتبرها جزءاً من المجال العلمي الذي أريد التخصص فيه بإذن الله تعالي، و يعجبني في ابتكاره أنه صَنَع طبقةً layer برمجيةً يستطيع من خلالها أن يُحوِّل أنظمة التشغيل العادية التي تتعامل مع مُستخدِمٍ واحدٍ في المَرَّة الواحدة إلي أنظمة تشغيلٍ تتعامل مع أكثر من مُستخدِمٍ في ذات الوقت !، أي أنه حوَّلها إلي (أنظمةُ تشغيلِ تَشارُك الوقت time sharing operating systems).

عامةً أتوقع أن معركةً علميةً شرسةً ستدور رحاها بين الستة المتأهلين، لذا فأنصحكم بشراء (الفشار) مُقدَّماً، و مُتابَعة الجديد أولاً بأول و الدعاء لمن تميلون إليه و تشجيعه، أما أنا فمع حبي لكل المُشتركين الستة فسأدعو لـ (وطفة) و لـ (خالد) بأن يحوزا المركزين الأول و الثاني علي الترتيب بإذن الله عز و جل   ^_^

أسدٌ ضَارٍ علي فرس

لو أنك رأيتَ واحِداً من أصحاب النبي صلوات الله و سلامه عليه يَمتطِي جواده مُقاتِلاً في سبيل الله تعالي، و مُدافِعاً عن رسول الله صلي الله عليه و سلم، و حَامِياً للدين، و ذابَّاً عن أعراض و دماء المُسلِمِين: لرأيتَ أسداً ضَارِياً علي فَرَسٍ تَكرَه الأبطال الجبابرة لِقاءه. 
فَرَضِي الله عن ليوث الوَغَي و عَمَّن سار علي مِنْهاجِهم، و أَذَلَّ الله نَاصِية من ناصَبَهم العَدَاء و حَاوَل النَّيْل منهم و من سِيَرِهِم. و جَعَلَنَا الله ممن قال عنهم: (وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ){الحشر 10}.

الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012

مُدونةٌ خاصةٌ بالتَّرْجَمات

قمتُ منذ فترةٍ بعمل مُدوَّنةٍ خاصةٍ بالأعمال العلمية التي أُترجِمها؛ لكي يكون بإمكان من يرغب في مُطالَعَتِها خَالِصَةً من دون بقية ما أكتب عنه في هذه المُدوَّنة أن يفعل ذلك ببساطة، 
و يمكنكم زيارتها من هـــــــنـــــــا.

جديرٌ بالذِّكر أن الترجمة جزءٌ هامٌ جداً من مشروع (البرمجة بإبداع)، و خاصةً ترجمة كل ما يتعلق بالمُترجِمات compilers و المُفسِّرات interpreters و السَّابِرات parsers و غيرهن من الأدوات التي أُسمِّيها بـ(البِنْيَة الأساسية للبرمجيات).

شجرة عائلة شيخ الإسلام بن تيمية رحمة الله عليه

هذه هي شجرة عائلة شيخ الإسلام بن تيمية رحمة الله عليه.
لا أشك أنهم فى جلساتهم العائلية كانوا يُناقِشون أسانيد الأحاديث و مسائل الفقه و علم الرجال كما تُناقِش أى عائلةٍ عصريةٍ مسائل خسارة الزمالك لمباراته الأخيرة أو ضربة الجزاء التى احتسبها الحَكَم للأهلى ظلماً ! 

لا أشك أن نسائهم كُنَّ يتناقشن فى مسألة أَوْثَق الرُّواة روايةً عن بن عمر رضى الله عنهما، و مَرَاسِيل كبار التابعين، بنفس الحماسة التى تُناقِش بها نساؤنا أفضل طرق تفتيح البشرة أو تخفيف الدهون المُتراكِمة علي الخصر !

لذلك أصبح بن تيمية شيخاً للإسلام، و أصبحنا نحن كما تعلمون و لله الأمر من قبل و من بعد.
 

الخميس، 11 أكتوبر، 2012

الخروج من المسابقة و توديع الرفاق

الحمد لله تعالي أوَّلاً و آخِراً: كنتُ من ضِمن الخارجين من هذه المرحلة من البرنامج (آخر الخارجين إن أردتم الدقة)، لكن (و الحق يُقال) كانت هذه الأيام من أجمل أيام حياتي علي الإطلاق و لا أظنني سأنساها ما حييت؛ فقد قابلتُ فيها شباباً مُتحمساً يحب العلوم و التقنيات كالماء و الهواء، و كانت أغلب (إن لم تكن كل) جلساتي معهم (علي الرغم من اختلاف الأهواء و ربما المناهج الفكرية) مُمتِعةً و تُسعِد القلب.

خرج في هذه المرحلة معي كلٌ من:
محمد العليَّان،
أحمد الرَّمَحي،
يوسف الحشَّاش،
أينور تاتاناكي،
فأتمني لهم مُستقبلاً مُشرِقاً بإذن الله تعالي و أن يكون وصولهم إلي هذه المرحلة من البرنامج فاتحة خيرٍ كبيرٍ لهم في نفع الناس و إرضاء الله تعالي.

و استمر عشرةٌ من الرفاق هم:
محمد وطفة،
خالد عيد،
محمود الشطل،
سعود الشمري،
حكمت الروح،
أمينة الحوَّاج،
خالد أبو جَسُّوم،
جابر الحِنزاب،
نَدِي الشمالي،
عائشة،
فهنيئاً لهم التأهل، و أدعو الله تعالي لي و لهم بالهُدي و التُقي و العفاف و الغني، و أن يزيدني الله عز و جل و إياهم علماً و أن ينفعنا و ينفعهم به في الدنيا و الآخرة.

ختاماً: أشكر كل من تحمس لي و شجعني بصدقٍ و حب، و أُقبِّل رأس كل من دعا الله تعالي بأن يوفقني في مشروعي الطموح، و أطمئنكم جميعاً بأنه بإذن الله تعالي سيكون للمشروع إنطلاقةٌ هائلةٌ بعد انتهاء البرنامج ليأخذ المكانة التي يستحقها في عالم البرمجيات.

تابعوا حلقات البرنامج القادمة و شجِّعوا المُتأهلين، و لا تنسونا من صالح دعائكم.

أحبكم في الله تعالي ^_^

الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

تَعَرَّف على وائل حسن

لم يكن (م. وائل) يّوّد أن يتحدث عن مشروعه مع أي خبراء في هذه المرحلة علي الإطلاق؛ لأنه يعلم أنهم لن يُصدقوا المُواصفات التي سيُخبرهم أن لغته البرمجية سوف تمتلكها، و لذلك كان يود أن يصل إلي مرحلةٍ مُتقدمةٍ عملياً ثم بعد ذلك تتم المناقشة بناءاً علي ما أُنجِز بالفعل.
لكن الأمور سارت علي خلاف رغبته، و لذلك احتفظ بحقه في العناد و تحجر الرأس "الصعيدي" و كاد يصيب الجميع بالشلل الرعاش ^_^

تابعوا بقية الحلقات لمزيدٍ من المتعة مع باقةٍ من المشاريع العلمية الجميلة، و لا تنسونا من صالح دعائكم.


وائل يُصَاب بدُوار الرياضة ^_^


صحيحٌ أن وائل "صعيدي"،
صحيحٌ أنه في الرابعة و العشرين من عمره،
صحيحٌ أنه يبدو نحيفاً رشيقاً بعض الشيء،
صحيحٌ أن بدأ التمرين بمنتهي النشاط و الحماسة،
لكن ما لم يُدرِكه مُدرِّبوه (أو علي الأحري: مُعذِّبوه) أنه ضعيف اللياقة البدنية جداً جداً، و أنه تماماً كالفهد: يكون نشيطاً جداً و سريعاً جداً في البداية، و لكنه يصل بسرعةٍ إلي نقطة الانهيار التي لا بد له من التوقف قبلها حتي لا يحدث ما لا تُحمد عُقباه، و للأسف لم يُتِح المُعذِّبون هذه الفرصة لوائل فحدث الانهيار الأعظم ^_^

استمتعوا بهذه الدراما الملحمية :)

الأحد، 7 أكتوبر، 2012

تحديد المهام قبل بداية مرحلة (إثبات الفكرة)

بدأت مرحلة (إثبات الفكرة proof of concept)، و ها هو ذا د. (فؤاد مراد) و معه (مايكل زكريا) يُحدِّدان للمتسابقين ملامح المراحل القادمة.

كانت الحلقة الأولي من اليوميات مُخصَّصة لمشاريع كلٍ من:
خالد بوجسوم،
أمينة الحواج،
محمود الشطل،
أحمد الرمحي.
و كلها بفضل الله تعالي مشاريعٌ متميزةٌ يستحق أصحابها كل التحية و الاحترام عليها (فلا تحرموهم من تشجيعكم).

في اليوميات القادمة سوف يتم عرض بقية المشاريع تِباعاً، حتي نصل إلي حلقة التحكيم في الخميس القادم بإذن الله تعالي.

الخميس، 4 أكتوبر، 2012

م. وائل حسن في أسبوع التوجيه ببرنامج (نجوم العلوم)

كان أسبوع التوجيه من أصعب الأوقات التي مرت بالمُشارِكين في الموسم الرابع من برنامج (نجوم العلوم)، و علي الأخص كانت من أصعب الأوقات التي مر بها (م. وائل) علي الإطلاق. لكن الشيء المُستفاد هو: (حتي لو كنت مهندس برمجيات فيجب عليك أن تكون بطلاً رياضياً كذلك ^_^).

سوف تبدأ حلقات اليوميات من السبت القادم بإذن الله تعالي في تمام الساعة الخامسة مساءاً بتوقيت السعودية (الرابعة بتوقيت مصر)، و فيها سيتم عرض عمل و كفاح المتسابقين لإخراج منتجاتهم للنور، فلا تفوتكم هذه الحلقات الممتعة.


م. وائل حسن من مصر يتأهل في برنامج نجوم العلوم

يُشارِك (م. وائل حسن) من مصر في برنامج (نجوم العلوم) الموسم الرابع بابتكار (لغة برمجة عربية احترافية)، و قد تأهل من ضمن 16 متسابقاً إلي المرحلة نصف النهائية.
يمكنكم مشاهدة الحلقة الأسبوعية للبرنامج اليوم (و كل خميس) علي قناة mbc4 في تمام الساعة الثامنة بتوقيت المملكة العربية السعودية (السابعة بتوقيت مصر)، بينما سيبدأ بدايةً من السبت القادم بإذن الله تعالي إذاعة حلقات اليوميات في تمام الساعة الخامسة بتوقيت السعودية (الرابعة بتوقيت مصر).

في هذا الفيديو و بدايةً من الدقيقة (8:10) يبدأ (م. وائل) شرح فكرته أمام لجنة التحكيم و يُجيب عن أسئلتهم ضمن فئة (البرمجيات)، يمكنكم مشاهدة فيديوهات بقية الفئات من خلال قناة البرنامج علي اليوتيوب.

لا تفوتوا حلقة اليوم ^_^

الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

مثل (نشوي) !

كما قلتُ من قبل: فإن أكثر سلسلة رواياتٍ أَثَّرت في شخصيتي كانت هي سلسلة (ملف المُستقبَل) لـ د. نبيل فاروق، لكن الغريب أنني في بداية الأمر لم أكن أتمني أن أكون شخصية قياديةً مثل (نور) مثلاً، بل كان الطاغي علَيَّ أنني أحب أن أكون خبيراً في الطاقة مثل (محمود) ! و جاءت المُفاجَأة أنني أصبحت في النهاية مُبرمِجاً مثل (نشوي) !!!

عن المجتمع الغربي أُغَرِّد

المجتمع الغربي مجتمعٌ هشٌ للغاية بطبيعته، و لذلك يُحس جَلُّ أفراده بالخواء الروحي الشديد، و الذي قد يدفعهم للدخول في دياناتٍ سخيفة حمقاء أو ممارسة أغرب الهوايات و أكثرها بلاهة !
الحق أنني أشعر بالشفقة علي الغربي البسيط الذي لا يُريد إلا أن يعيش حياةً كريمة فتتلقفه كل مافيات الغرب: 
مافيا الإعلام،
و مافيا اللوبي اليهودي، 
و مافيا الماسون، 
و مافيا السياسيين الطموحين النهمين للسلطة، 
و مافيا الأفكار الفلسفية الخَرِبَة، 
و مافيا الانحلال الخُلُقي،
و في النهاية لا يجد حلاً أمامه إلا أن يقتنع بكل القذارات التي يلقونها في أذنيه إلقاءاً فيخسر الدنيا و الآخرة !
و كثيرٌ منهم يبحث عن الحق بالدليل و البرهان مُخلصاً النية لله تعالي فيهديه عز و جل إلي صراطه المستقيم، و ربما يتحول إلي داعيةٍ إسلاميٍ في غاية النشاط و الإخلاص و انظروا إلي الشيخين الحبيبين (يوسف إستس Yusuf Estes) و (أبو حمزة: صلاح الدين بيير فوقل Pierre Vogel) لتروا العمل الجاد الدؤوب لخدمة الدين كيف يكون !

الأحد، 16 سبتمبر، 2012

انظر إلى دَعَجٍ في طرفه الساجي

انظر إلى دَعَجٍ في طرفه الساجي

أتذكر أن شاعراً قال عن الحب العفيف :

إذا أنت لم تعشق و لم تدر ما الهوي 
فقم فاعتلف تبناً فأنت حمار

و هو الحب الطاهر الذي يُصيب به الله تعالي قلوب عباده لتصبح أرق و أنقي، و لا يأتي من تكرار النظر للمحبوب بما يحرم علي الناظر، بل ربما تكون نظرة الُفجاءة فقط هي التي تُشعل أُواره !

السبت، 15 سبتمبر، 2012

الـcaptcha من أفضل طرق التعذيب النازي

من اعتقاداتي الراسخة: أن الـcaptcha تُعتبر واحدةً من أفضل طرق التعذيب النازي التي يُمكنك تخيلها، لذا فإذا لم تكن تُريدُني أن أُعلق علي منشورات مُدونتك فيمكنك عزيزي الكاتب أن تستخدم الـcaptcha بمُنتهي الثقة و الاطمئنان، فحتي في الأحيان التي أقوم فيها بكتابة تعليقٍ ما علي منشورٍ لأحدهم و أُفاجأ بالـcaptcha أمامي: أقومُ بمنتهي البساطة بإغلاق صفحة التعليق تماماً !

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

حَكَّاءا دائرة المجهول

حَكَّاءا دائرة المجهول

أهداني صديقي (ياسين أحمد سعيد) نسخةً من المجموعة القصصية (دائرة المجهول) الصادرة حديثاً عن (دار ليلي)، و التي اشتركَ في كتابتها مع عددٍ من الكُتَّاب الشباب الآخرين، حيث قام هو بكتابة روايةٍ قصيرةٍ تحت عنوان (خيوط الظلام)، فيما كتبتْ الكاتبة الشابة (داليا مصطفي صلاح) روايةً قصيرةً بعنوان (اللعنة). و كذا شارك (ياسين) مرةً أخري بكتابة مقال (فجر أدب الغرائبيات)، و شاركهما الكُتَّاب: 
د. (مصطفي سيف الدين) بالقصة القصيرة (أرواحٌ و دُمَي)، 
و المغربي (مُعاذ بويدو) بالقصة القصيرة (غُزاتنا).

موقعٌ تعليمىٌ متدرج المستوى

موقعٌ تعليمىٌ متدرج المستوى

 اقترح عليَّ الأخ الفاضل مصطفي شومان الفكرة التالية في مناقشةٍ لي معه، و لما وجدتُ الفكرة جيدةً و تستحق نشرها للناس لتطبيقها إن استطاعوا استأذنتُه في فعل ذلك فأذن لي.

الاثنين، 10 سبتمبر، 2012

جحشٌ يرفس

س- من هو الليبرالي ؟

ج- هو الذي لا يرضي أن يتكلم الناس عن عُهر و دعارة المُمثِّلين و المُمثِّلات بأي سوء، و لو فعلها أحدُهم فإنه يُطالب علي الفور بقطع رقبته لما اقترفه من إثمٍ في حق "الإبداع"، و لكن حينما يُسَب الرسول صلوات الله و سلامه عليه و/أو أهل بيته الأطهار
و/أو صحابته الأخيار و/أو علماء الأمة الكرام: فإنه يتغاضي عن هذا "الخطأ" تماماً.
باختصار: الليبرالي هو "جحشٌ يرفس"، أو إن شئتم فقولوا: هو ديوثٌ يرضي الدنية في دينه.

الأحد، 9 سبتمبر، 2012

نصيحة للحَكَّائين

لكل هاوٍ من هواة الحَكْي و القَص (الطويل أو القصير) و المبتدئين في هذه الصنعة، أقولُ ناصحاً:

ابتعد قدر الإمكان عن الألفاظ المعقدة، و اجعل ألفاظك مُنسابة و سلسة كما كان يفعل د. مصطفي محمود رحمة الله عليه و كما يفعل د. نبيل فاروق و د. أحمد خالد توفيق.
أما الأسلوب: فاجعله مناسباً للقصة ذاتها؛ فربما يكون الاستطراد و الوصف المُطوَّل أنسب للقصة أو حتي لفصلٍ فيها، و ربما يكون الأسلوب السلس المختصر هو الأفضل.
و أسلوب ابن المقفع رحمة الله عليه عندي مثالٌ للسلاسة و الانسياب، و هو الدليل علي أن الكاتب الفِطَحْل هو الذي يوصل ما يريد إيصاله للقاريء و كأن ذلك القاريء يشرب ماءاً عذباً.
و علي كل حالٍ راعِ البلاغة قدر الإمكان: بحيث يكون لفظك و أسلوبك و طول حكايتك علي قدر ما تحتمله و تحتاجه الحكاية ذاتها.

السبت، 8 سبتمبر، 2012

من هو الليبرالي ؟

س- من هو الليبرالي ؟
ج- هو الشخص الذي يسألك سؤالاً، فإذا أخطأتَ قال أن "كل الإسلاميين جهلة"، و إذا أصبتَ قال أن "كل الإسلاميين حافظين مش فاهمين" !

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

فقط: غَيِّرْ اتجاه نظرك !

فقط: غَيِّرْ اتجاه نظرك !

قد يظن الناس الذين يعرفونني أو قرأوا لي مقالاتٍ أتحدث فيها عما أحلم بتحقيقه أنني أثق في نفسي بشكلٍ كبيرٍ جداً، و أنني أُوقن أنني عبقريةٌ فذةٌ لم تر الدنيا مثيلاً لها إلا في أقل الأحيان. و أنا أرغب في البرهنة علي أن هذا الكلام خطأٌ كبيرٌ جداً.

الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

لا يستويان مثلا

لا يستويان مثلا
دعوا (تشي جِيفَارا) لليبراليين ليضعوا صوره و كلماته في كل مكان، و ليتغنوا ببطولاته في رواياتهم و قصصهم؛ فهذه قيمتهم عندنا و عند أنفسهم، أما نحن فليست قيمتنا أقل من تذكر ليوث الإسلام من أمثال (شامل باسييف) و (خَطَّاب) و غيرهم، رحمات الله عليهم أجمعين. 
و ليس أقل من أن نتناقل بطولاتهم و صورهم و كلماتهم في كل وقتٍ محبةً لهم و اعتزازاً بهم و نكايةً في الليبراليين الذين يذكرون أهل الكفران طول الوقت، و لا يذكرون أهل الجهاد في أي وقت !

أفضلهم ملف المستقبل

أفضل سلاسل روايات الجيب العربية علي الإطلاق في نظري هي سلسلة: (ملف المستقبل) لـ د. نبيل فاروق، و إلا فاقرؤوا الأعداد من العدد مئة حتي النهاية لتعرفوا بأنفسكم ما أتحدث عنه.
صحيحٌ أنها تفتقر للبعد الإنساني و النفسي الذي يتميز به عالم د. أحمد خالد توفيق إلا أنها تتميز بالقدرة غير المسبوقة و لا الملحوق بها علي إثارة الحماسة و التشويق العلميين الحركِيَّيْن، مما يجعل المقارنة بين هذا العالم و أي عالمٍ روائيٍ آخر خطأ شديد.

الأحد، 2 سبتمبر، 2012

أحبهم كلهم في الله تعالي

يعلم الله تعالي أنني رغم خلافي الشديد جداً سياسياً مع حزب النور و الشيخ ياسر برهامي و الدعوة السلفية في الإسكندرية بشكلٍ عام، و حزب الحرية و العدالة و الإخوان المسلمين بشكلٍ عام، إلا أنني أحبهم في الله تعالي جداً و أري أن واحداً منهم أفضل من ملء الأرض ممن هم مثلي. و أَذُبُّ عنهم حينما يُظلمون قدر الاستطاعة و أغضب لإهانتهم من أي شخصٍ كان. إلا أنني في السياسة الشرعية لا أري أحداً مثل الليث حازم أبو إسماعيل.

الجمعة، 31 أغسطس، 2012

قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى !!!

الآية التي تُذهلني هي قول الله تعالي في سورة (طه) حاكياً عن بني إسرائيل (بعد ذهاب موسي عليه السلام لميقات ربه و عبادتهم للعجل ثم تحذير هارون عليه السلام لهم):

بسم الله الرحمن الرحيم
{ قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ
فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي
قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ
فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ
أَفَلا يَرَوْنَ أَلاَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلا وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا
وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي
قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى
قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا
أَلاَّ تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي
قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي}

بالله عليكم هل رأيتم حماقةً و سفاهة أكثر من تلك التي كانت عند هؤلاء ؟!
بينهم رسولان من رُسل الله تعالي (موسي و هارون عليهما السلام) اللذان علماهما العقيدة الصحيحة و سَاسُوهم بأوامر الله تعالي ليلاً و نهاراً، و رأوا بأعينهم المعجزات الخارقات في نجاتهم و هلاك فرعون، ثم بعد ذلك يعبدون عجلاً له خوار ؟!
و لا يكتفون بذلك بل يرفضون أوامر رسول الله (هارون) عليه السلام حينما يريد أن يُعيدهم للعقيدة الصحيحة، بل كادوا يقتلونه !!!
فأي فجورٍ و أي عته !

اللهم إنا نسألك العفو و العافية.

الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حتي لا ننسي

حتي لا ننسي:
  • نُريد الشوري الإسلامية، لا الديموقراطية الغربية التي تمزج الحقَ بالشِرْكِيَّات الواضحة.
  • نُريد دولة الخلافة الراشدة التي تسير علي هديٍ من القرآن و السُنَّة، لا الدولة القومية الجاهلية التي تسير علي هديٍ من أقوال فلانٍ أو علانٍ من ساقطي البشر.
  • نُريد تقدم الغرب العلمي و أكثر منه، و لا نريد مجونهم و خزعبلاتهم.

رمتني بدائها و انسلت

لو قال لك أحد الليبراليين: "أنتم تريدون احتكار الحديث باسم الإسلام".

فقل له :
" بل أنتم من ترك لنا الحديث عنه، و ترك لنا ظاهره و باطنه :
أنا لم أر في حياتي ليبرالياً يتكلم عن ضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية التي وضعها اللهُ تعالي ليسير عبادُه المؤمنين عليها في كل أمور حياتهم، بل هم يعارضون هذا بشكلٍ ربما أبشع من معارضة النصاري !،

لم أر في حياتي ليبرالياً يتكلم عن لم شمل الأمة الإسلامية و إعادة دولة الخلافة التي لم تسقط إلا منذ حوالي المائة عامٍ فقط، بل يُقاتلون و يستميتون لمنع هذا ربما أكثر من اليهود !
لم أر ليبرالياً يُعطي دروس علمٍ شرعيٍ للمسلمين البسطاء الذين يحتاجون التعليم الديني بشدة ليُبعدهم عن الخرافات التي يعيشون فيها، بل يحرصون دائماً علي وصف المُبتَدِعة بأنهم (أهل الإسلام الوَسَطي) !
يرموننا بتكفير الناس ثم يصفوننا بوقاحةٍ شديدة بقولهم: (أنتم مُتَأسلِمون)، و هو عين التكفير الذي يلصقونه بنا !"

و صدق القائل حين قال: رمتني بدائها و انسلت.

المقدمة المُختصرة للبرمجة الكائنية oop كملف pdf

قمتُ بفضل الله تعالي بتحويل مقال المقدمة المُختصرة للبرمجة الكائنية oop إلي ملف pdf و رفعتُه علي حسابي علي موقع 4shared لإتاحة تحميله و تداوله و قراءته لمن يرغب في ذلك.

يمكنكم تحميل الملف من هــــنــــا.

الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

عقل الدجاجة الجَماعي

ما إن يبدأ الناس في الاستغناء عن وسائل الحماية المجتمعية و الاعتماد علي وسائلهم الخاصة (التي يغلب عليها الأنانية و الجشع) حتي تتولد ثقافةٌ مضادةٌ لثقافة بناء الحضارات، و تنتشر و تزدهر حتي تؤدي إلي ما أُسميه "عقل الدجاجة الجَماعي". فتتحول الدولة إلي مجموعةٍ من الدجاج الأحمق المتنافر الذي يتقاتل علي لا شيء و كل شيء، و لا يكون مصيره إلا الذبح.

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

عواصمٌ عدة

نظراً لأن القاهرة هي عاصمة كل شيءٍ في مصر فقد تحولت إلي مباءةٍ من ازدحامها بسكانها و النازحين إليها، و كذا من يزورها لقضاء مصالحه التي لا بُد من السفر للقاهرة للقيام بها، و إني لأتساءل كما تساءل د. أحمد خالد توفيق: كيف يظن أهل القاهرة أنهم علي قيد الحياة وسط كل هذا الازدحام و الاختناق و الهرج و المرج ؟!

جزءٌ كبيرٌ من حل الوضع الراهن في مصر هو تحويلها إلي دولةٍ غير مركزية قدر الإمكان؛ و ساعتها لن تتفاضل الأماكن إلا بأبنائها و لن ينزح الناس عن ديارهم إلا لأمورٍ طارئة و ليس لعوارض عادية كما يحدث الآن و منذ عشرات السنين.
مثلاً حل مشكلة تكدس العاصمة بالناس يكون في جعل العاصمة الاقتصادية غير العاصمة الإدارية غير ..... غير .....، تخيلوا لو أصبحت الاسكندرية العاصمة الثقافية في مصر، 

و القاهرة العاصمة الإدارية، 
و الأقصر العاصمة السياحية (لو كان هناك شيءٌ كهذا)، 
و الجيزة العاصمة القضائية،
و .....

تخيلوا كيف سيكون حال البلاد.

أنا أظن ان القاهرة بعدها ستُصبح مدينةً عاديةً كغيرها، بل ربما بدأ المُتكدسون فيها في هجرها إلي أماكن أخري فيُريحوا و يستريحوا.

الأحد، 26 أغسطس، 2012

ذكرياتٌ نحوية

أتذكر أنني قديماً لم أكن أحب النحو نهائياً ! و حينما كان يأتي سؤالٌ في الإعراب كنتُ أُعرب الكلمات بطريقةٍ غريبةٍ بعض الشيء: كنتُ أنطقها بنفسي و النطق الذي يعجبني و أحس أنه "حلو" الطعم أعتبره هو النطق الصحيح، و بناءاً عليه أُعرب المُراد إعرابه و غالباً ما يكونُ جوابي صحيحاً !!!
الغريب أكثر أنني كنتُ متفوقاً في مادة اللغة العربية برغم هذا !

بعد ذلك أحببت النحو جداً و خاصةً بعد أن قرأتُ في الثانوية العامة كتاباً ماتعاً فيه (للأسف لا أذكر لا اسمه و لا اسم مؤلفه)، و أحببت تنظيم الكتاب و الأسلوب السهل البسيط الذي يتحدث به المؤلف.
ثم بدأ اهتمامي به يتزايد لأنه علمٌ أصولي شديد الأهمية في دراسة العلوم الشرعية و الأدب كذلك، لكني للأسف لم أتعلمه كما ينبغي لمن يريد أن يكون طالب علمٍ حقيقي؛ كجزءٍ من منظومة الكسل و البلادة التي أصابتني ناحية العلوم الشرعية في هذه الفترة، و لا حول و لا قوة إلا بالله.

الجمعة، 24 أغسطس، 2012

الأصل هو التدين

شعبية الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل حتي بين المتبرجات و الشباب الغير ملتزم دينياً تدل علي أن عجينة هذا الشعب ممتزجةٌ بحب الدين من الأصل، و ليست عجينةً عالمانية دُس فيها السم بحمد الله تعالي.
المشكلة في التدين الزائف الذي يقتصر علي الشكليات و/أو العبادات و/أو العمل الدنيوي و/أو العلم الحياتي و/أو العلم الشرعي فقط دون بقية الأمور؛ فالحق أن المسلم صحيح العقل و الدين لا يُفرق بين هذه الأمور إلا بمقدار الأهمية النسبية فقط، بينما نري الفِرق الشاذة ضعيفة العلم و العمل تتمسك بإحداها و تُهمل الأخريات فتَضل و تُضِل.

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.