الاثنين، 18 يونيو، 2012

أُكتب ماءً عذباً

حينما تري ماءً يجري أمامك: لا تتمالكُ نفسك من أن تشرب منه، أو علي الأقل تلعب فيه بعض الشيء حتي لو بمجرد غمس يدك. و هناك بعض المقالات تشبه الماء بالضبط؛ فإنها إن لم تفهم منها ما تقولُه (لأنها تتكلم فيما هو خارج نطاق تخصصك مثلاً) فإنك تستمتع بأسلوبها العذب الرقراق.
و أنا مستعيناً بالله تعالي أُحاول جاهداً أن أجعل كل ما أكتبه من هذا النوع، و نصيحتي إليكم أن تفعلوا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.