الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

تتمة أخبار الحمقي و المغفلين

تتمة أخبار الحمقي و المغفلين


هناك كتابٌ ذائع الصيت كتبه الإمام (ابن الجوزي) رحمة الله عليه يُسمي (أخبار الحمقي و المغفلين)، و هو كتابٌ جمع فيه الإمام أحداثاً حقيقيةً و قعت بالفعل (ذكرها بالأسانيد) لبعض الحمقي، من قبيل الترويح عن النفوس و للتحذير من تلك الأنماط الشاذة في التفكير.
و لأن هذا الزمن حافلٌ بالكثير من أمثال هذه الأمور فقد فكرتُ منذ فترةٍ في كتابة جزءٍ يُعتبر استدراكاً لهذا الكتاب الماتع، و فكرت كذلك في تسميته (تتمة أخبار الحمقي و المغفلين) أو (المُستدرك في أخبار الحمقي و المغفلين).




مع الإلتزام بالنقاط التالية:
  • ذكر أحداثٍ حقيقيةٍ وقعت بالفعل و الكاتب علي ثقةٍ تامةٍ من حدوثها؛ فلو كانت الأحداث خيالية لأصبح الكتاب كتاباً للنكات لا أكثر.
  • عدم ذكر أسماءٍ إلا عند الضرورة؛ حتي لا يتحول الأمر إلي غيبةٍ و نميمةٍ علي العكس من المنطلق الأخلاقي للكتاب الذي يهدف أول ما يهدف إلي تسليط الضوء علي بعض النماذج الغاية في السوء في التفكير.

و لكن الانشغال جعلني أتخاذل عن التنفيذ، و لذا أقترح علي من يُمكنه كتابة مثل هذا المؤَلَّف أن يفعل مشكوراً.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.