الأحد، 29 يوليو، 2012

رخصة مدونة أفكار

رخصة مدونة أفكار
قمتُ اليوم بإنشاء قسمٍ خاصٍ في المدونة؛ لتوضيح رخصة المواد التي أقوم بنشرها فيها و ما يجوز و ما لا يجوز للقراء الكرام تجاه تلك المواد. 

يمكنكم دخول ذلك الجزء من خلال الرابط العلوي المسمي رخصة مدونة أفكار؛ و ما ستلاحظونه  أنني لم أعتمد علي رخصةٍ مشهورة، بل رَكَّبْتُ رخصةً خاصةً أجدها الأقدر علي التعبير عن نظرتي لهذه المسألة.
و أضع هنا النص الكامل لتلك الرخصة للتناقش حوله (إن كان هناك من يرغب في مناقشته):


كل المواد المنشورة في المدونة و التي تُعتبر من إبداع كاتب المدونة أو منقولةً بشكلٍ حصريٍ من أحدٍ آخر غير صاحب المدونة تخضع لبنود الترخيص التالية:

  • لا يجب عند النقل أو الاقتباس من المدونة أخذ الإذن من الكاتب أو إعلامه بهذه العملية مطلقاً.
  •  لا يمكن أن تُستغل محتويات المدونة في الإساءة للدين الإسلامي بأي شكلٍ من الأشكال.
  • يمكن للقاريء نقل أي من تلك المواد المنشورة كاملةً علي أي شبكة تواصل اجتماعيٍ أو أي وسيلةٍ إليكترونيةٍ  يرغب في النشر فيها مع الالتزام بـ: 
    • ذكر اسم الكاتب (بشكلٍ واضحٍ في كل عملية نقل)، أو: 
    • وضع رابط للمقال المنقول في المدونة (بشكلٍ واضحٍ في كل عملية نقل)، أو: 
    • وضع رابط للمدونة نفسها (بشكلٍ واضحٍ في كل عملية نقل)، أو: 
    • كل ما سبق.
  • يمكن الاقتباس من المقالات بالحجم الذي يرغب فيه المُقتبس، و لكن بنفس شرط البند الأول الخاص بالنقل علي الوسائل الإلكترونية.
  • لا يُسمح بالتعديل في المقال مطلقاً ثم إعادة نشره باسم المؤلف أو اسم أي شخصٍ آخر.
  • لو صَرَّح الكاتب بأيٍ شكلٍ من الأشكال أنه تراجع عما كتبه في أحد محتويات المدونة: تظل كل البنود السابقة ساريةً علي ذلك المحتوي ما دام لم يُحذَف بعد من المدونة، و لا يكون الناقل أو المُقتبِس مُلزماً بذكر أمر التراجع. 
  •  لا يمكن أن تُستغل محتويات المدونة فيما يُخالف الشريعة الإسلامية نهائياً، و عند الخلاف الفقهي يُعتمد رأي جمهور فقهاء أهل السنة و الجماعة كفاصلٍ في النزاع.

 أما بالنسبة للمواد المنشورة في المدونة و ليست ملكيةً فكريةً لصاحب المدونة فإنها تخضع لرخصتها الأصلية.

إذا كانت لدي أيٍ منكم ملاحظاتٍ حول تلك الرخصة فأرجو إخباري بها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.