الجمعة، 6 يوليو، 2012

اليوم التدوينى الموحَّد

اليوم التدوينى الموحَّد
تعرفتُ علي دعوة يوم التدوين الموحَّد من مدونة صديقي ياسين أحمد سعيد، و رغم أن المشاركة جاءت بعد الوقت المحدد لها إلا أنني أظن أن المشاركة المتأخرة أفضل من الإهمال التام.
لذا فها هي ذي مشاركتي:
عرف نفسك ؟
مهندس برمجياتٍ شاب، أعزبٌ يريد الزواج من فتاةٍ ملتزمةٍ دينياً و ذات ثقافةٍ واسعة (و تشبه القطط ^_^).

ما أكثر ما يميز شخصيتك ؟ 
أنا حاسوبيٌ جداً في مميزاتي (إن وُجدت) و في عيوبي، لكني أحاول التغلب علي هذا بأن أكون ودوداً مرحاً مع جميع الناس للتغلب علي  جفاء البرمجة و الطابع الجامد الذي تجعل عاشقها يتحلي به.
ما هى أهم نقطة تحول فى حياتك ؟
هناك أكثر من نقطة تحول، أولها يوم أن قررتُ الاتزام دينياً (و أسأل الله تعالي الهداية و الستر)، و كذلك يوم أن تحولت من قسم (علمي علوم) في الثانوية العامة إلي قسم (علمي رياضة) لأدخل بعدها كلية الهندسة، ثم يوم أن قررتُ دخول شعبة حاسبات و وقعت في غرام البرمجة و سحرها. ثم أخيراً حينما انتهجتُ منهج أهل الظاهر الكرام.
بالطبع هناك نقاطٌ أخري، و لكن هذا ما أتذكره منها الآن.

كيف دخلت إلى عالم التدوين ؟
 كنتُ قد نشرتُ مجموعةً من المقالات السياسية علي الفيسبوك، و حينما لاحظتُ أن هناك إبلاغاتٍ كثيرةٍ عنها (من مجموعةٍ من الليبراليين و ربما النصاري كذلك) قررت عمل مدونةٍ أحفظ فيها تلك المقالات حتي لا أفقدها لو فقدتُ حسابي علي الفيسبوك.
و كما كان متوقعاً فقد تم إيقاف حسابي علي الفيسبوك لتنجو المقالات بفضل الله تعالي لوجودها علي المدونة، و من يومها اعتمدتُ علي المدونة تماماً في نشر مقالاتي الفكرية و أي شيءٍ يعن لي كتابته و يهمني ألا "يطير" في الفيسبوك أو تويتر.

ما اسم مدونتك ولماذا اخترته ؟
اسمها (أفكار)، و قد كان هذا هو الإسم النهائي الذي استقررتُ عليه حينما قررتُ جعل المدونة شاملةً و غير متخصصةٍ في مجالٍ معين.
صف مدونتك ؟
هي نسخةٌ من فكري، و لذلك فهي شاملةٌ تتضمن الأدب و التقنية و الفكر و المرح و السياسة.
ما هى طقوسك الخاصة عند الكتابة ؟
إذا ما واتتني فكرةٌ ما أقوم بكتابتها في مسودةٍ حتي و إن لم أكن أكتب إلا سطراً أو سطرين منها، ثم بعد ذلك أقوم بكتابة المزيد رويداً رويداً حتي تُصبح المقالة جاهزةً للنشر فأقوم بنشرها.
لكني تعلمتُ من م. محمد حمدي غانم فكرة التدوينات الغاية في الصغر، حيث يكتب سلسلة تدويناتٍ أدبيةٍ يسميها (أوابد) في مدونته، و أخذتُ أنا الفكرة لأعطيها الاسم (تغريدات) لأنها تُشبه إلي حدٍ كبيرٍ تغريدات (تويتر).
ما هو الأسلوب المفضل لديك فى التدوين ؟
البساطة و البعد عن التقعر، و أُفَضِّل مزج المواد العلمية بالمزاح البسيط و ما يغري القاريء بالتفاعل مع المقال.
فى رأيك ما أهم ما يميز تدويناتك ؟
محاولاتي الجادة لعدم الإسفاف، و كذا المحاولات الدؤوبة للكتابة بلغةٍ سليمة.
ما هو تقييمك لعالم التدوين فى الفترة الاخيرة ؟
انا غير متابعٍ له، لذا لا أستطيع الحكم عليه سلباً أو إيجاباً.
اختر أقرب تدويناتك إلى نفسك وضع رابطها وحدثنا عنها ؟
 في الحقيقة هناك أكثر من مقالة، و لا يمكنني أن أقول أن أحدها أقرب إلي قلبي من الآخر. 
ها هي ذي أسماؤها و روابطها:
و غيرها مما لا يتسع له المجال هنا.
استعرض أهم المواقف الغريبة أو الطريفة التى صادفتك مع التدوين ؟
للأسف لا أتذكر شيئاً كهذا حدث معي.
اختر أى مدون ووجه له سؤال ؟
أوجه سؤالي للعزيز (م. محمد حمدي غانم): كيف تأتي بكل هذه الأفكار الجميلة ؟! ^_^

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.