الأحد، 15 يوليو، 2012

عن المَلوم في فشل العملية التعليمية

عن المَلوم في فشل العملية التعليمية
ذكرتُ في مقالي القديمٍ (عن مشكلة النهضة العلمية فى العالم الإسلامى) أن من اللوم ما يقع علي كاهل أساتذة الجامعات، و لكني أعود هنا لأذكر أن هناك جزءاً لا بأس به من نصيب الطلاب أنفسهم؛ فالتساهل و الاستخفاف و غياب الهدف لديهم يجعلهم أعداداً بلا قيمة. و لكن المشكلة أن الكثير من تلك الأشياء يُعتبر نتيجةً لظلمٍ مجتمعيٍ يقع علي الطلبة أنفسهم، و بالتالي ندور في دائرةٍ مغلقةٍ من التأثير السلبي المتبادل.
الحل الوحيد من وجهة نظري هو نسف هذه المنظومة التعليمية و بناء منظومةٍ أخري مغايرة أكثر توازناً و تركيزاً علي ما يجب التركيز عليه. 
لمزيدٍ من الاقتراحات حول هذه الجزئية يمكن قراءة مقالات م. محمد حمدي غانم المبوبة بالعنوان انسف تعليمك القديم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.