الجمعة، 31 أغسطس، 2012

قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى !!!

الآية التي تُذهلني هي قول الله تعالي في سورة (طه) حاكياً عن بني إسرائيل (بعد ذهاب موسي عليه السلام لميقات ربه و عبادتهم للعجل ثم تحذير هارون عليه السلام لهم):

بسم الله الرحمن الرحيم
{ قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ
فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي
قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ
فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ
أَفَلا يَرَوْنَ أَلاَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلا وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا
وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي
قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى
قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا
أَلاَّ تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي
قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي}

بالله عليكم هل رأيتم حماقةً و سفاهة أكثر من تلك التي كانت عند هؤلاء ؟!
بينهم رسولان من رُسل الله تعالي (موسي و هارون عليهما السلام) اللذان علماهما العقيدة الصحيحة و سَاسُوهم بأوامر الله تعالي ليلاً و نهاراً، و رأوا بأعينهم المعجزات الخارقات في نجاتهم و هلاك فرعون، ثم بعد ذلك يعبدون عجلاً له خوار ؟!
و لا يكتفون بذلك بل يرفضون أوامر رسول الله (هارون) عليه السلام حينما يريد أن يُعيدهم للعقيدة الصحيحة، بل كادوا يقتلونه !!!
فأي فجورٍ و أي عته !

اللهم إنا نسألك العفو و العافية.

الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حتي لا ننسي

حتي لا ننسي:
  • نُريد الشوري الإسلامية، لا الديموقراطية الغربية التي تمزج الحقَ بالشِرْكِيَّات الواضحة.
  • نُريد دولة الخلافة الراشدة التي تسير علي هديٍ من القرآن و السُنَّة، لا الدولة القومية الجاهلية التي تسير علي هديٍ من أقوال فلانٍ أو علانٍ من ساقطي البشر.
  • نُريد تقدم الغرب العلمي و أكثر منه، و لا نريد مجونهم و خزعبلاتهم.

رمتني بدائها و انسلت

لو قال لك أحد الليبراليين: "أنتم تريدون احتكار الحديث باسم الإسلام".

فقل له :
" بل أنتم من ترك لنا الحديث عنه، و ترك لنا ظاهره و باطنه :
أنا لم أر في حياتي ليبرالياً يتكلم عن ضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية التي وضعها اللهُ تعالي ليسير عبادُه المؤمنين عليها في كل أمور حياتهم، بل هم يعارضون هذا بشكلٍ ربما أبشع من معارضة النصاري !،

لم أر في حياتي ليبرالياً يتكلم عن لم شمل الأمة الإسلامية و إعادة دولة الخلافة التي لم تسقط إلا منذ حوالي المائة عامٍ فقط، بل يُقاتلون و يستميتون لمنع هذا ربما أكثر من اليهود !
لم أر ليبرالياً يُعطي دروس علمٍ شرعيٍ للمسلمين البسطاء الذين يحتاجون التعليم الديني بشدة ليُبعدهم عن الخرافات التي يعيشون فيها، بل يحرصون دائماً علي وصف المُبتَدِعة بأنهم (أهل الإسلام الوَسَطي) !
يرموننا بتكفير الناس ثم يصفوننا بوقاحةٍ شديدة بقولهم: (أنتم مُتَأسلِمون)، و هو عين التكفير الذي يلصقونه بنا !"

و صدق القائل حين قال: رمتني بدائها و انسلت.

المقدمة المُختصرة للبرمجة الكائنية oop كملف pdf

قمتُ بفضل الله تعالي بتحويل مقال المقدمة المُختصرة للبرمجة الكائنية oop إلي ملف pdf و رفعتُه علي حسابي علي موقع 4shared لإتاحة تحميله و تداوله و قراءته لمن يرغب في ذلك.

يمكنكم تحميل الملف من هــــنــــا.

الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

عقل الدجاجة الجَماعي

ما إن يبدأ الناس في الاستغناء عن وسائل الحماية المجتمعية و الاعتماد علي وسائلهم الخاصة (التي يغلب عليها الأنانية و الجشع) حتي تتولد ثقافةٌ مضادةٌ لثقافة بناء الحضارات، و تنتشر و تزدهر حتي تؤدي إلي ما أُسميه "عقل الدجاجة الجَماعي". فتتحول الدولة إلي مجموعةٍ من الدجاج الأحمق المتنافر الذي يتقاتل علي لا شيء و كل شيء، و لا يكون مصيره إلا الذبح.

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

عواصمٌ عدة

نظراً لأن القاهرة هي عاصمة كل شيءٍ في مصر فقد تحولت إلي مباءةٍ من ازدحامها بسكانها و النازحين إليها، و كذا من يزورها لقضاء مصالحه التي لا بُد من السفر للقاهرة للقيام بها، و إني لأتساءل كما تساءل د. أحمد خالد توفيق: كيف يظن أهل القاهرة أنهم علي قيد الحياة وسط كل هذا الازدحام و الاختناق و الهرج و المرج ؟!

جزءٌ كبيرٌ من حل الوضع الراهن في مصر هو تحويلها إلي دولةٍ غير مركزية قدر الإمكان؛ و ساعتها لن تتفاضل الأماكن إلا بأبنائها و لن ينزح الناس عن ديارهم إلا لأمورٍ طارئة و ليس لعوارض عادية كما يحدث الآن و منذ عشرات السنين.
مثلاً حل مشكلة تكدس العاصمة بالناس يكون في جعل العاصمة الاقتصادية غير العاصمة الإدارية غير ..... غير .....، تخيلوا لو أصبحت الاسكندرية العاصمة الثقافية في مصر، 

و القاهرة العاصمة الإدارية، 
و الأقصر العاصمة السياحية (لو كان هناك شيءٌ كهذا)، 
و الجيزة العاصمة القضائية،
و .....

تخيلوا كيف سيكون حال البلاد.

أنا أظن ان القاهرة بعدها ستُصبح مدينةً عاديةً كغيرها، بل ربما بدأ المُتكدسون فيها في هجرها إلي أماكن أخري فيُريحوا و يستريحوا.

الأحد، 26 أغسطس، 2012

ذكرياتٌ نحوية

أتذكر أنني قديماً لم أكن أحب النحو نهائياً ! و حينما كان يأتي سؤالٌ في الإعراب كنتُ أُعرب الكلمات بطريقةٍ غريبةٍ بعض الشيء: كنتُ أنطقها بنفسي و النطق الذي يعجبني و أحس أنه "حلو" الطعم أعتبره هو النطق الصحيح، و بناءاً عليه أُعرب المُراد إعرابه و غالباً ما يكونُ جوابي صحيحاً !!!
الغريب أكثر أنني كنتُ متفوقاً في مادة اللغة العربية برغم هذا !

بعد ذلك أحببت النحو جداً و خاصةً بعد أن قرأتُ في الثانوية العامة كتاباً ماتعاً فيه (للأسف لا أذكر لا اسمه و لا اسم مؤلفه)، و أحببت تنظيم الكتاب و الأسلوب السهل البسيط الذي يتحدث به المؤلف.
ثم بدأ اهتمامي به يتزايد لأنه علمٌ أصولي شديد الأهمية في دراسة العلوم الشرعية و الأدب كذلك، لكني للأسف لم أتعلمه كما ينبغي لمن يريد أن يكون طالب علمٍ حقيقي؛ كجزءٍ من منظومة الكسل و البلادة التي أصابتني ناحية العلوم الشرعية في هذه الفترة، و لا حول و لا قوة إلا بالله.

الجمعة، 24 أغسطس، 2012

الأصل هو التدين

شعبية الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل حتي بين المتبرجات و الشباب الغير ملتزم دينياً تدل علي أن عجينة هذا الشعب ممتزجةٌ بحب الدين من الأصل، و ليست عجينةً عالمانية دُس فيها السم بحمد الله تعالي.
المشكلة في التدين الزائف الذي يقتصر علي الشكليات و/أو العبادات و/أو العمل الدنيوي و/أو العلم الحياتي و/أو العلم الشرعي فقط دون بقية الأمور؛ فالحق أن المسلم صحيح العقل و الدين لا يُفرق بين هذه الأمور إلا بمقدار الأهمية النسبية فقط، بينما نري الفِرق الشاذة ضعيفة العلم و العمل تتمسك بإحداها و تُهمل الأخريات فتَضل و تُضِل.

أشتاتٌ لا تجتمع

من ليس له أصولٌ واضحةٌ لمنهجه الذي يحكم به: يُورِدُ فكره و عمله موارد الهَلَكة. العالمانية نبتٌ شيطاني، و أشتاتٌ لا تجتمع إلا في عقولٍ سقيمة.

الخميس، 23 أغسطس، 2012

عامٌ علي التفرغ التام لمشروع البرمجة بإبداع

عامٌ علي التفرغ التام 
لمشروع البرمجة بإبداع

هذه الأيام أكملتُ عاماً هجرياً كاملاً (منذ بداية شوَّال 1432هـ حتي بداية شوَّال 1433هـ) و أنا متفرغٌ تماماً لمشروع (البرمجة بإبداع)، و عامين ميلاديين (ينقصان ما يزيد علي الأسبوع) علي بداية التخطيط للمشروع كله.
و اليوم بحمد الله تعالي أري أن المشروع حينما يخرج للجمهور سيتكفل وحده بإثبات قوته، و أنه بالفعل نقلةٌ هائلةٌ في مجاله. صحيح أن مُدخراتي القليلة نفذت عن آخرها و أنني أعيش عالةً علي أهلي في الآونة الأخيرة بشكلٍ كاملٍ يُذكرني بأيام الجامعة :) ، إلا أن هذا يهون في سبيل الوصول للهدف الذي أطمح إليه كما لم أفعل من قبل.

الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

ضرورة !

اليوم سيُقال أن القرض الربوي ضرورة.
و بعده سيُقال أن عدم مساعدة المسلمين الذين يُذبحون في أنحاء الأرض ضرورة.
و بعده سيُقال أن عدم منع الخنا و العري و العهر في الشوارع و القنوات التليفزيونية ضرورة.
و بعده سيُقال أن عدم تطبيق شريعة الله تعالي علي عباده في هذه الظروف ضرورة.

لذا فأي أحدٍ يُوافق علي القرض الربوي يجب عليه أن يعتبرني قد سحبتُ ثقتي فيه، و أن ينتبه إلي كوني أعتبره منذ الآن فصاعداً مُحارباً لله و رسوله طبقاً للآية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ* فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ).
و طبعاً لن أعتبره من حملة المشروع "الإسلامي" أساساً.

أفلا تعقلون ؟!

يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا

ليس هناك شيءٌ اسمه (الاضطرار لأخذ قرضٍ ربوي)؛ ألم تسمعوا قول الله تعالي ( يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ) فهل أنت مضطرٌ لجعل الله تعالي يمحق لك ما تأخذه في معصيته فلا تظفر إلا بالخُذلان و الإثم !

و كذا يقول عز و جل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ* فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ
فهل أنت مضطرٌ لجعل ربنا سبحانه و تعالي يحاربك ؟!

أفلا تعقلون ؟!

قرض صندوق النقد الدولي

أعترض بعنف علي قرض صندوق النقد الدولي بشروطه الربوية المحرمة.
ألم يقل الله تعالي: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ)، فكيف نرجو صلاح الحال بمحاربة الله تعالي و نحن نصف أنفسنا بأننا نحمل هم المشروع "الإسلامي" ؟!.
يمكننا التغلب علي ما نجده من ضائقة اقتصادية عن طريق تطهير المؤسسات المصرية من الفساد بما يوقف نزيف الأموال المسروقة، و كذا ترشيد الكثير من المصروفات التي لا داعي لها مطلقاً. و كذلك العدل في الضرائب و مراعاة مصلحة الدولة لا مصلحة طبقة الأثرياء المُتخمين.
هناك الكثير من الحلول و لكنها تنتظر التفعيل و التطبيق ليس إلا.

أمثال هذه القروض الربوية من ضمن الأسباب التي توقعنا في المشاكل الاقتصادية من الأصل، ليس فقط لأنها تتزايد باستمرار بما يرهقنا عند السداد، و لكن في الأصل لأن الله تعالي يقول (يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ)، فكيف نرجو الصلاح بما يجلب محاربة الله تعالي لصاحبه !
أفلا تعقلون ؟!

إذن الله تعالي

الكثرة قد تغلب الشجاعة، و لكنها لا تغلب إذن الله تعالي، و اقرؤوا إن شئتم قوله عز و جل (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ).

الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

عن التحرش أُغرِّد.

معظم القائلين بأن ملابس الفتاة لا تُشكل فارقاً عند المتحرشين هم من الليبراليين الذين يهرفون بما لا يعرفون في أغلب الأوقات.

و سؤالي لهؤلاء الأذكياء: ما دام الأمر هكذا فلِمَ قال الله عز و جل ( فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً) و لماذا قال بعدها سبحانه و تعالي ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ ).

هذا ليس معناه أن المتحرش معذور، بل اعتبروه حيواناً و ليس إنساناً إن شئتم. 
و ليس معناه كذلك أنه ليس هناك "استثناءات" لهذه القاعدة، فهناك من المتحرشين من لا يُشكل له أي شيءٍ فارقاً، و يكفيه أن يجد أي شيءٍ "مؤنثٍ" أمامه حتي يبدأ شيطان التحرش في الوسوسة له !
لكن الأصل هو أن الإثنين (المتحرش و المتبرجة) عُصاة و لابد من لومهما معاً. و بصراحة فإن الملابس التي نراها في الشوارع ترتديها الفتيات تجعلك تظن أن آبائهن و إخوانهن ليسوا رجالاً بحق، بل تيوسٌ لها قرون !

و نسأل الله تعالي العفو و العافية.

الاثنين، 20 أغسطس، 2012

مناقشة غُلاة الصوفية

مناقشة غُلاة الصوفية تجلب :
  • وجع الرأس.
  • قطع الرحم.
  • الكره الذي يدوم إلي ما شاء الله تعالي.
خصوصاً و أن معظمهم من قليلي النصيب من التعليم، و بالتالي يأخذون الأمور المتوارثة عن آبائهم مُسلِّمين بصحتها بغض النظر عن التامل العقلي و الاحتكام للدليل و البرهان، و لا يحبون من يأتي لهم ليهدم معتقداتهم و يحثهم علي تغيير نمط تفكيرهم و معيشتهم فجأة.
فلا تُناقِش إلا بعد التعلم و التجرد.

السبت، 18 أغسطس، 2012

عيدكم مبارك

مضي شهر الخير و البركة: شهر رمضان.
تقبل الله صيامكم و قيامكم و صالح أعمالكم، و جزاكم بها الجنة بمنه و فضله عز و جل.
و كل عامٍ و أنتم و الأمة الإسلامية كلها بخير

عيدكم مبارك ^_^

الخميس، 9 أغسطس، 2012

كيفية المساعدة من الآن حتي البدء في العمل في الموسوعة رسمياً ؟

كيفية المساعدة من الآن
حتي البدء في العمل في الموسوعة رسمياً ؟


هناك سؤالٌ و اقتراح من الأخ Al Anazi Salem استأذنته في نشرهما هنا بتصرفٍ بسيطٍ فأذن لي:

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

تعقيبٌ علي مقال (تلخيصٌ لفكرة موسوعة الألسن و محتوياتها)

تعقيبٌ علي مقال 
(تلخيصٌ لفكرة موسوعة الألسن و محتوياتها)

عقَّب أحد الفضلاء علي مقالي ( تلخيصٌ لفكرة موسوعة الألسن و محتوياتها) في وادي التقنية بقوله (بتَصَرُّفٍ):

سيبويه: من للعربية مثلك اليوم ؟

سيبويه: من للعربية مثلك اليوم ؟

بدايةً: ليس هذا الموضوع للتباكي و جلد الذات، إنما هو مقالٌ مختصرٌ جداً لعرض الواقع المؤلم الذي نرزح تحت أثقاله ليل نهار، و كذا لعرض بعض ما يمكننا فعله للمساهمة في تغييره أو علي الأقل كنوعٍ اعتذارٍ لربنا جل في عُلاه.

الاثنين، 6 أغسطس، 2012

مدونةٌ خاصةٌ لمشروع موسوعة الالسن

للأسف تم الاستقرار علي تأجيل العمل علي إنتاج موسوعة الألسن لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر لتخرج تحت عباءة مشروع البرمجة بإبداع (و هي جزءٌ منه بالفعل منذ البداية)، لكن تم عمل مدونةٍ خاصةٍ للمشروع يمكنكم زيارتها لتلقي اقتراحاتكم و طلباتكم في الموسوعة و تعقيباتكم عليها.

السبت، 4 أغسطس، 2012

اختبار لإظهار الأكواد

هذا اختبارٌ لخاصية إظهار الأكواد التي أدرجتُها اليوم في قالب المدونة، و التي تعلمتُ التعامل معها من هذا المقال.

الاختبار:

الخميس، 2 أغسطس، 2012

تحديث رخصة مدونة أفكار

تحديث رخصة مدونة أفكار

انتبهتُ اليوم إلي أن هناك بعض الأمور الهامة التي تنقص رخصة مدونة أفكار التي كنتُ قد كتبتها في فترةٍ ماضية، لذا قمتُ بتعديلها بإدراج تلك الأمور و إزالة ما يتعارض معها مما سبق كتابته.
و ها هو نص الرخصة الجديدة مع تمييز ما أضيف أو عُدِّل بلونٍ مختلفٍ قدر الإمكان:

الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

التفكير في تغيير مقدم خدمة التدوين

التفكير في تغيير مقدم خدمة التدوين


فكرتُ هذه الأيام جدياً في تغيير مقدم خدمة التدوين لمدونتي الشخصية من بلوقر blogger إلي خدمة تدوينٍ أخري؛ فقد عانيت علي مدي فترة استخدامي لخدمة بلوقر الكثير، و منه أنها:

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.