الأربعاء، 20 فبراير، 2013

رغم الاعتزال !

تأخرتُ في السفر في المنحة الدراسية التي قُدِّمت لي في الأيام الماضية، و رغم أنني أعتزل الناس اتقاءً للقيل و القال و حفاظاً علي ماء الوجه و الأعصاب و الدين، إلا أنني فوجئتُ بأمي تخبرني أن هناك من يقول أنني "أكذب" بخصوص المنحة التي فُزتُ بها !!!

فكيف الحال لو كنتُ أختلط بالناس فيكون لي معهم شدٌ و جذبٌ و كراهيةٌ و حقد ؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.