السبت، 23 مارس، 2013

إنشاء مدونة "أفكار علمية"

قمتُ بحمد الله تعالي في الأيام الماضية بعزل مقالاتي العلمية في مدونةٍ خاصةٍ بهن أسميتها (أفكارٌ علمية)؛ و ذلك لأنني وجدتُ أنه ليس من المنطقي وضع المقالات التقنية المتخصصة في مدونتي الشخصية التي تحتوي علي يومياتي و أحاديثي الخاصة، كما أن احتواء مدونتي الشخصية علي مقالاتٍ دينيةٍ و فكريةٍٍ و سياسيةٍ قد يتسبب في نفور من يختلف معي في الدين أو المذهب و/أو المنهج السياسي من متابعة المدونة بشكلٍ عام، رغم أنه قد يرغب متابعة المقالات العلمية و يحب أفكاري و أسلوبي فيها !

لذلك عزلتُ المقالات العلمية في مدونتها الخاصة التي تجدونها علي الرابط:
abo-eyas.blogspot.com
و أبقيتُ في هذه المدونة كل المقالات التي تتعلق بآرائي الفِكرية في غير العلوم الحياتية.

و قد تم بالنقل بالخطوات التالية:
  • حفظتُ ملف xml فيه كل مقالات هذه المدونة و كل التعليقات عليها،
  • قمتُ بعمل المدونة الجديدة و رفعتُ الملف المحفوظ إليها،
  • حذفتُ كل المقالات التي فيها ما عدا تلك الخاصة بالعلوم الحياتية فقط (بلغت أربعةً و تسعين مقالاً). و لم يكن ذلك بالأمر السهل؛ لأن المقالات كثيرةٌ بفضل الله تعالي، و كذلك لأني في بعض الأحيان أخلط بين اليوميات و التدوينات العلمية بما يُصعِّب من عملية تصنيف المقال بحسم، و يجعل كلا الاعتبارين قوياً !

و في الفترة التالية سأقوم بإذن الله تعالي بحذف مقالات العلوم الحياتية من هذه المدونة بحيث لا تكون هناك أكثر من نسخةٍ منها علي الشبكة. و بالإضافة لهذا فيجب أن أقوم بتغيير بعض الروابط الموجودة في تلك المقالات العلمية المنقولة؛ لأن بعض تلك الروابط يُشير إلي مقالاتٍ علميةٍ منقولةٍ في مكانها الأول علي هذه المدونة الشخصية، و لذا يجب تحويل الروابط إلي المكان الجديد علي المدونة المستقلة، و هو الأمر السهل لأنه ليس عليَّ سوي حذف كلمة afkar- من بدايات الروابط فقط :)

السيئ في الأمر أنه في المقالات المُختلطة أي التي يمكن تصنيفها تبعاً للمقالات العلمية الحياتية أو المقالات الفِكرية: سأقوم بالاختيار بناءً علي تفضيلي الشخصي، و إحساسي الخاص بالفئة التي تنتمي لها تلك المقالات. و لذا فلو أصبح هناك من يُتابِع المدونة العلمية بمفردها فربما يفوته بعض الأمور التي سأنشرها هنا. كما أن من
السيئ أيضاً أن هناك روابط لبعض المقالات المنقولة (في مكانها القديم علي المدونة الشخصية) موجودةٌ علي شبكات التواصل الاجتماعي و علي بعض المواقع التقنية، و هذه الروابط ستُصبح مكسورةً بعد التغيير.

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم..
    مبروك الفرع الجديد .. لكن هذا سيكلفنا نقرتان بدل النقرة.. الله المستعان.

    ردحذف
    الردود
    1. و عليكم السلام و رحمة الله
      بارك الله فيك، و اعذرني علي تدللي عليكم :)

      حذف

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.