الاثنين، 17 يونيو، 2013

التعريب بِلَيِّ الذراع

أحد أعراض التخلف العلمي التي نُحس بها في الأوساط العلمية العربية هي مسألة وجود أكثر من ترجمةٍ لنفس المصطلح التقني الإنقليزي؛ فنظراً لأننا لسنا نحن من يُنتِج التقنيات الحديثة فإننا نقوم باستيرادها، و بما أنه لا يزال لدي التقنيين العرب (أو بعضهم علي الأقل) مسحةٌ من الحياء: فإنهم لم يُلقُوا باللغة العربية وراء ظهورهم تماماً، بل حاولوا قدر الاستطاعة تعريب ما يستطيعون تعريبه من المصطلحات التقنية المختلفة التي لهم احتكاكٌ بها بحكم الهواية أو الاحتراف.

الثلاثاء، 4 يونيو، 2013

صوري في قَطَر خلال أبريل 2013

هذه مجموعةٌ صغيرةٌ من الصور التي التقطتُها (أو التُقطت لي) في قَطَر خلال فترة الشهر و الأسبوع التي قضيتُها هناك مؤخَّراً، أحببتُ مشاركتها معكم كالعادة :) و كلها صورٌ شخصيةٌ لن تحصلوا من ورائها علي أي فائدةٍ علميةٍ أو ثقافية.

للأسف حاسوبي المحمول الجديد الذي اشتريتُه ليس فيه إلا كاميرا أمامية، لذلك فكل الصور التي التقطتُها كانت لي، مع خلفيةٍ جديدةٍ كل مرة، لذا فإن كان هناك من لا يعجبه وجهي لأي سببٍ من الأسباب: فربما لا يجب عليه أن يكمل تصفح هذه المجموعة من الصور XD

الاثنين، 3 يونيو، 2013

البرمجة و الشطرنج

أجمل و أقبح الأمور في البرمجة: أنها دقيقةٌ جداً، و يستطيع أصغر الأخطاء و أتفهها أن يدمر كل شيء أو يوقف أي عمليةٍ تتم !،
أمرٌ فاتنٌ،
مُفزِعٌ، 
جميلٌ، 
يغيظ !

أن تكون طوال الوقت في لعبة شطرنجٍ من ذوات النفس الطويل للغاية، و أن تكون مُطالَباً بعمل الخوارزمات و التكتيكات الكفؤة، مع الأخذ في الحسبان ألا تتضارب فيما بينها، و أن تحل المشاكل التي تظهر بما لا يُسبب مشاكل مستقبلية، و أن يكون كل ذلك في إطارٍ من التصميم القابل للتوسعة و التحسين ببساطةٍ فيما بعد !

لعبة شطرنج يجب أن تتوقع حركاتها المستقبلية لما يزيد علي عشرات الخطوات و النَقْلات، بينما خصمك داهيةٌ أريبٌ لا يدع فرصةً لصفعك علي قفاك إلا و انتهزها !

أنا أحب البرمجة :)

خَبْط عشواء

أشعر بالغيظ كلما لاحظتُ أن كثيراً ممن يناقشونني عن مشروع البرمجة بإبداع  أو يُحاولون نقضه لَم يُكلِّفوا أنفسهم عناء قراءة الكتاب الرسمي للمشروع "رسالة البرمجة بإبداع" !. هذا علي الرغم من أنني أكرر بمناسبةٍ و بدون مناسبةٍ أن "هذا هو الكتاب الرسمي للمشروع الذي تُوجَد به كل المعلومات الخاصة به" !

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.