السبت، 10 أغسطس، 2013

عيد الكرامة و عيد الخيانة

كل عامٍ و أنتَ بخيرٍ يا سيدي الرئيس محمد مرسي،

كل عامٍ و أنتَ بخيرٍ يا أسدنا "حازم أبو اسماعيل"،
كل عامٍ و أنتما بخير يا أ. عصام سلطان و م. أبو العلا ماضي،
كل عامٍ و أنتَ بخيرٍ يا م. خيرت الشاطر.

كل عامٍ و أنتم جميعاً بخيرٍ أيها الأعزة الكرام، يا من علمتمونا معاني الرجولة في زمن التخنث، و العزة في زمن الخنوع، و الشرف في زمن القوَّادين.
فَكَّ الله أَسْركم و أعادكم إلي أهلكم سالمين غانمين منصورين، و جَعل الله تعالي حبسكم في ميزان حسناتكم، و نقمةً علي مَن استحل ما يَحرُم عليه مِن حريتكم و دماء المُسالِمين.

كل عامٍ و أنتَ في انتكاسٍ و ضلالٍ يا برادعي يا مجرور العَفَن و النجاسة،
كل عامٍ و أنتَ في ذلٍ و صِغارٍ يا سيسي يا مجرم،
كل عامٍ و أنتم في عمي بصرٍ و بصيرةٍ يا قيادات حزب النور و شيخ الأزهر و بابا الأرثوذوكس،

كل عامٍ و أنتم جميعاً بسوءٍ و شر حال، يا من علمتمونا معني الفذارة و العنجهة في الباطل و استحلال دماء الناس و حرياتهم، و امتهان شريعة رب العالمين و المُتاجَرة بالدين عياناً بياناً حسب الأهواء و المطامع.
أسأل الله تعالي أن يُريحنا منكم و ألا يريحكم، و أن يأخذ منكم حتي يرضي و حتي تهدأ النار التي في قلوب المؤمنين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.