الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013

إنشاء بوابة شاملة لمواقعي

قمتُ البارحة و اليوم بإنشاء مدونةٍ تعمل كبوابةٍ لبقية مواقعي و صفحاتي المختلفات، و هي مجرد موقع يتيح لزائره قراءة سيرتي الذاتية للتعرف عليَّ بالمزيد من التفصيل، و أيضاً يتيح له معرفة مشروعاتي العلمية و مؤلَّفاتي المختلفة.

و يُوفر له الوصول إلي صفحاتي الشخصية علي مُختلَف مواقع التواصل الاجتماعي و متابعتها بمجرد ضغطات أزرار بسيطات، و أن يكون بإمكانه أن يُتابِع مدوناتي المختلفات عن طريق الـrss و/أو الصفحة الخاصة علي الـfacebook و/أو الصفحة الخاصة علي twitter، و كل هذا أيضاً بمجرد ضغطات أزرار.

يمكنكم زيارة الموقع الجديد من هـــنـــا.

الاثنين، 11 نوفمبر 2013

تخصيص صفحتين لمدونة "أفكار علمية" علي فيسبوك و تويتر

كخطوة جديدة للفصل بين مدونتَيْ "أفكار" و "أفكار علمية" قمتُ اليوم بإنشاء صفحة خاصة بالمدونة العلمية علي الـfacebook:



و كذلك صفحة خاصة بها علي twitter:


و هكذا لا يتبقي للفصل النهائي بين المدونتين إلا إنشاء صفحة خاصة بكل واحدة منهن علي +google، و هو ما سأفعله في أقرب فرصة ممكنة بمشيئة الله تعالي.

و الفصل بين المدونتين كان (و لا يزال) أمراً هاماً للغاية بالنسبة لي؛ حتي لا أُجبِر أحداً علي قراءة مقالاتي الفكرية إن كان يختلف معي في الدين أو المذهب أو المنهج و يريد متابعة مقالاتي العلمية فقط، و بالتالي يجد القدرة علي متابعة المقالات العلمية علي المدونة الخاصة بها بدون تصديع رأسه بالبقية التي يختلف معي فيها. أو تكون له القدرة علي متابعة مقالاتي الفكرية دون المقالات العلمية إن لم يكن يرغب في متابعة تلك الأخيرة؛ لعدم ميله إلي مجال تخصصي أو لأي سببٍ آخر.

الجمعة، 8 نوفمبر 2013

ثقافة القطيع (1)

تحدثتُ كثيراً فيما كتبتُ سابقاً * عن أن كلام الناس لا أهمية له في أغلب الأحيان (خصوصاً في هذا الزمن العجيب)، و أن أغلبية الناس يهرفون بما لا يعرفون و يسيرون وفق مناهج ضحلة كأشد ما تكون الضحالة في غالب أوقاتهم، و بالتالي فإنه حتي في الأمور التي يكون فيها أخذ المشورة من الحصافة و الذكاء: فإن الوضع الحالي لعقليات الناس و تصرفاتهم و مناهجهم يجعلهم غير مُؤهَّلين لإسداء النصح و المشورة !

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.