الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2015

عن تلك المسوخ

مهما حكيتُ يا صاحبى عن كمية القذارة و النجاسة الفكرية التى فى بلادنا فلن أستطيع الوصف !؛ هذه أجيال ممسوخة عقدياً و إنسانياً إلى درجة بشعة لا تُعقل، صفقاء جهلاء لا يفهمون و لا يعون و لا يحسون لا بواقع و لا بتاريخ.

الخميس، 24 سبتمبر، 2015

ابتلاء الله تعالي لعباده المؤمنين

هذه عينة من أقوال بعض نصاري الغرب؛ كرد فعلٍ لحادث سقوط الرافعة الأليم الذي وقع في مكة و توفي نتيجة له عشرات الحجاج (نسأل الله تعالي أن يتقبلهم في جنات النعيم).

الاثنين، 22 يونيو، 2015

في رمضان

و في رمضان حين تُقيَّد الشياطين و يكفينا الله تعالي شرها: يدرك كل واحدٍ منا كم أن نفسه امتلأت حتي التخمة بقذارات الدنيا، و كم أن قلبه أُشِرب حب المعاصي و الفتن حتي كاد يتفحم سواداً !

اللهم توبة مقبولة يا رب العالمين.

الجمعة، 15 مايو، 2015

إضاءة ظلام الأمسية (1- حق الألوهية)

 
 
في هذا المقال أحاول الإجابة علي السؤال الأول من قائمة الأسئلة التي ذكرناها في المقدمة سابقاً، و هو:
"هل يدخل الحلال و الحرام في الأدب (و سائر الأنشطة البشرية تعميماً)، أم أن هذا يُعتبر حجراً علي الإبداع و رقابة تضاد الحرية اللازمة للمبدعين ؟".

 

الجمعة، 8 مايو، 2015

حينما يُفتَقدُ الحجَّاج الثقفي !

- كتاب "تتمة أخبار الحمقى و المغفلين"
- باب "حينما يُفتَقدُ الحجَّاج الثقفي !"

الأحد، 19 أبريل، 2015

عن انتقالي للعمل في السعودية

مرّ عليّ شهران حتي الآن منذ أن وصلتُ إلي السعودية (الرياض تحديداً) لأبدأ العمل في وظيفتي الجديدة هنا، و الحمد لله تعالي الذي يسّر لي هذه السفرية من حيث لا أحتسب، في التوقيت الذي كنتُ في أمس الحاجة لها فيه علي مختلف الأصعدة، مادياً و معنوياً و أمنياً.

الأربعاء، 8 أبريل، 2015

عن الوعي البشري و حماقة الحواسيب

الحاسوب في الحقيقة له نفس مهارة و ذكاء قطعة القرميد، و ميزته الوحيدة أنه يستطيع أداء العمليات -الغاية في البساطة و البدائية- بمنتهي السرعة. و بواسطة تنظيم تلك العمليات في سلسلة من العمليات الصغيرة نحصل علي الوظائف المتقدمة بعض الشيء، و بواسطة تجميع العديد من العمليات المتوسطة نحصل علي العمليات المبهرة التي يراها الناس فيظنون أن الحاسوب له ذكاء مبهر ! [1].

الجمعة، 3 أبريل، 2015

الثوابت الكونية و إثبات هندسة الكون المُعجزة

هذا الفيلم يحوي إثباتاً رياضياً محضاً لوجود هندسة فائقة في الكون، بحيث أنه لو حدث أقل قدر من الاختلال في ذلك التوازن لما أمكن لنا العيش في هذا الكون بأي حال من الأحوال !

الخميس، 2 أبريل، 2015

المزيد من المقتطفات من أشعاري القديمة

أيضاً من الشعر القديم الذي كتبتُه و لا زلتُ أذكره الأبيات التالية، و التي كتبتُها في أوائل الأعوام الجامعية كبداية لما كنتُ أخطط ليكون ملحمة شعرية :) ، و لكني لم أكمله و الحمد لله أولاً و آخراً :

الأحد، 8 مارس، 2015

ليست سخيفة، و لكنك لم تعتد عليها

 
من أبرز المشاكل التي تواجه التعريب في فروع العلوم المختلفة أن العرب (و المسلمين عموماً) لم يعتادوا علي استخدام اللغة العربية في المجالات العلمية في عصور التخلف الأخيرة إلا نادراً، باستثناء علوم قليلة لا تتفرع بشكل مباشر من العلوم التقنية المحضة (إن كان هناك أي ارتباط واضح بينهما من الأصل).

الاثنين، 2 مارس، 2015

إضاءة ظلام الأمسية (المقدمة)

 
 
في حفل التوقيع الخاص برواية "الأمسية المظلمة" (و الذي ذهبتُ إليه في الفترة الأخيرة) كانت هناك مناقشة ساخنة حول مسألة الرقابة الدينية علي أدب الخيال العلمي. و كان السؤال الرئيس في المناقشة بطبيعة الحال "هل يجوز إدخال الحلال و الحرام في أدب الخيال العلمي ؟". و لو كنتُ أعلم منذ البداية أن هذا النقاش سيتم لفضَّلتُ ألا أذهب من الأصل؛ نظراً لأنني هذه الأيام (و منذ فترة طويلة) أحاول قدر الاستطاعة إراحة بالي من المناقشات التي لا لزوم لها، و أحاول ألا أسمع و/أو أري أي شيء يمكن أن يسبب المزيد من التعب لأعصابي المرهقة من الأصل، و هكذا صرتُ أعزف عن الاشتراك في المناقشات السياسية و/أو العقدية أو ما شابههن مع من يخالفونني في المنهج.

الجمعة، 27 فبراير، 2015

الناس علي دين ملوكهم

- كتاب "تتمة أخبار الحمقى و المغفلين"
- باب "الناس علي دين ملوكهم"
  1. حدثنا يقظان بن نبيه، قال :
    رأيتُ جماعة فيهم "كُسَيْر بن عُوَيْر" و "الأحمق بن جَهُول"، و قد نبتت لهم ذيول كذيل البغل يهزونها متفاخرين و يتبارون أيها الأطول !، فسألتُهم عن أصل حالهم فذكَّروني أن الناس علي دين ملوكهم، و من يحكمهم جحش أو بغل فإن منتهى عزتهم فى طول الذيل !.

الثلاثاء، 24 فبراير، 2015

بسيطة، لو توافرت الرغبة

في مرة من المرات التي ذهبتُ فيها لأحد المصالح الحكومية كانت الدنيا مزدحمة غاية الازدحام كالمعتاد، و كانت الموظفة المسكينة التي أقف على شباكها تواجه ثلاثة طوابير طويلة من الرجال و النساء يتقاتلون علي ذلك الشباك الذي تعمل عليه بمفردها !. و رغم رغبتها الفعلية في إنهاء كل الأوراق المطلوبة و تسهيل مصالح الناس، إلا أن الازدحام المبالغ فيه علي الشباك و تقاتل الناس عليه سببا لها الضيق الشديد، فطلبت ببساطة من الناس أن يقفوا في طابورين اثنين فقط، أحدهما من الرجال و الآخر من النساء.

المشكلة كانت أن طابورَيْ الرجال كانا ممتلئين، و لم يقبل أحد من الناس أن يتراجع بحيث يصير دوره الجديد في آخر ذيل الصف الجديد، و بما أن الجميع تسمر في مكانه و لم يرغب أحد في المبادرة و التضحية فقد رفضت الموظفة قبول أي أوراق جديدة حتي ننظم أنفسنا كما يليق. و رغم ذلك أيضاً لم يتحرك أحد بل بدأت المشاحنات تزداد بين الناس، و كل واحد فيهم يقول أن صفه هو الذي أتي أولاً و أن الصف الآخر لا بد أن يتراجع إلي المؤخرة !

الأحد، 15 فبراير، 2015

أمسية مظلمة

هذه صورة حديثة لي مع الصديق "ياسين أحمد سعيد" (أنا علي اليمين بوسامتي و أناقتي المعروفين، و ياسين علي اليسار بتعبيرات وجهه الغريبة التي يتعمدها في كل صورة لنا معاً تقريباً)، و ذلك في حفل توقيع الرواية الجماعية "الأمسية المظلمة" و التي اشترك ياسين في تأليفها مع عدد من الكُتاب الشباب (أجدها رواية جميلة، و ربما أكتب عنها مقالاً إن قدَّر الله تعالي ذلك).

الأحد، 8 فبراير، 2015

أوهام عنصرية

منذ فترة طويلة في موقع Arabia i/o سأل أحد الإخوة سؤالاً تحت عنوان "مصر دولة رائدة في مجال البرمجيات, حقيقة أم خيال ؟ (نقاش)"، كانت فحواه (مع بعض التصرف):
"دائماً كنا نسمع أن مصر من الدول الرائدة في مجال البرمجيات، و كنت أسمع دائماً في القديم أن الهند تحتل المركز الأول عالمياً, و أن مصر و إسرائيل كانتا تتبادلان المراكز بين الثاني و الثالث.

الجمعة، 6 فبراير، 2015

مقتطفات من أشعاري القديمة

بينما كنتُ أبحث البارحة في أوراقي القديمة وجدتُ مجموعتين صغيرتين من أبيات الشعر، كنتُ قد كتبتُ كليهما في أول سنواتي الجامعية كبدايات لقصائد لم أتمها كما أردت، فبقيت هذه الأبيات علي حالها كافتتاحيات بلا امتداد. و بما أنني أجد أن مستواها جيد نوعاً ما فأحب أن أضعها هنا توثيقاً لذكرياتي كما اعتدت.
 

الاثنين، 2 فبراير، 2015

العدد في الليمون

في مصر هناك مَثل شعبي يقول: "العدد في اللمون"، بمعني أنك لو أردت الحصول علي عدد كبير من سلعة معينة مقابل ثمن مادي بخس فستجد بغيتك في الليمون (بالطبع اخترعوا هذا المثل قبل أن يصيب الجنون أسعار الليمون نفسه في زمننا السعيد !).
 
و سبب حديثي عن هذه المقولة أنني اشتركتُ منذ فترة طويلة في موقع "خمسات" لتقديم خدمتين، إحداهما هي كتابة مقالات تقنية احترافية. و طلبتُ  عشرة دولارات مقابل كل مقال احترافي من ألف كلمة؛ نظير الموضوع الجيد و المفيد و المتكامل، و الكتابة التقنية الاحترافية مع التدقيق اللغوي المناسب.

و لكني فوجئت عند تصفح الموقع بأن العادي و الطبعي أن يطلب أحد العملاء الحصول علي عشرة مقالات مثلاً بخمس دولارات فقط !، بل و هناك من أوصل العدد لعشرين مقال حصري تشتمل علي صور !. و صار الأمر سباقاً يتنافس فيه مَن يقدمون عدداً أكبر من المقالات مقابل سعر أقل (و هم كثيرون بالمناسبة) !.

السبت، 31 يناير، 2015

عن مجلة "شهاب"

منذ حوالي سبع سنوات حاولتُ أنا و الصديق "ياسين أحمد سعيد" إخراج مجلة ثقافية شاملة أسميناها "شهاب"، و باستخدام برنامج FrontPage بنينا صفحات موقع إلكتروني بسيط للغاية للمجلة، و قسمناها إلي العديد من الأبواب و التقسيمات المتنوعة من حيث المحتوي، و حملنا مسؤوليتها من الألف إلي الياء من حيث التصميم و كتابة المحتوي.
و لكن رغم استمتاعنا بالأمر كله و رغبتنا في إخراجه للنور لم يتسن لنا فعل ذلك حينها. لستُ أذكر الأسباب بالضبط، و لكن أظن أن علي رأسها قلة الخبرة بالمواقع الإلكترونية عند كلينا، و عدم معرفتنا بكيفية رفع الصفحات التي قمنا ببنائها علي الشبكة و حجز نطاق domain و ما إلي ذلك من التفاصيل التي لا أعرف بعضها حتي الآن :) ، بالإضافة إلي أننا كنا في تلك السن التي تجعلك تتحمس للأمر للغاية في بدايته، ثم يخفت الحماس تدريجياً بسرعة لتجد أنك لا تهتم بالأمر كثيراً رغم أنه قد قارب علي الانتهاء بالفعل !، و ربما ساهم هذا في جعلنا نمل الأمر، رغم أننا وضعنا في العدد التجريبي عدداً جيداً من المحتويات، يتنوع ما بين القصص القصيرة و فصل من رواية مسلسلة، و المقالات الأدبية و السياسية و العلمية.
 

الجمعة، 16 يناير، 2015

أول جهودك التسويقية يبدأ في مرحلة بناء المنتج

هناك الكثير من المؤتمرات السنوية التي تقيمها الشركات التقنية الكبري في العالم لعرض آخر منتجاتها و تقنياتها، و أنا معتاد علي مشاهدة العديد من تلك المؤتمرات بانتظام (بل و إعادة مشاهدتها مرات عديدة)، و من ضمن تلك المؤتمرات التي أحرص علي متابعتها بشغف مؤتمر WWDC الذي تقيمه شركة Apple الغنية عن التعريف، و المهم هنا أنني بعد فترة من متابعة المؤتمر و إعادة مشاهدة فيديوهاته بدأتُ تدريجياً ألاحظ شيئاً غريباً للغاية فيه: أن الحضور (و معظمهم بطبيعة الحال من أهل التقنية و المتعمقين فيها) يقوم أغلبيتهم بالمبالغة في التصفيق و إظهار السعادة بكل ميزة جديدة يتم عرضها في منتجات الشركة، و الأمر الذي يثير الحيرة أن كثيراً من تلك الميزات "الجديدة" كانت موجودة منذ سنوات في المنتجات المنافسة لمتتجات Apple، و قد تعاملتُ مع بعض تلك المنتجات المنافسة بنفسي و رأيتُ فيها تلك الميزات منذ سنوات عديدة حتي صرتُ أري وجودها أمراً عادياً !

الاثنين، 12 يناير، 2015

عن فترة انقطاعي الأخيرة

 السلام عليكم و رحمة الله

لا زلتُ حياً أُرزَق و الحمد لله تعالي، و لم أُتوفَّ أو أفقد ذاكرتي أو يختطفني غزاة من الفضاء الخارجي، و لم يزرني البعض بعد الفجر لأن "الباشا عاوزك خمس دقايق يدردش معاك في موضوع صغنن" :)
 
ما حدث أنني مررتُ بفترة من الاضطراب الشديد في حياتي الشخصية و العملية، مما جعلني أقلل من نشاطي الرقمي قدر الإمكان إلي أن أتجاوز تلك الفترة علي خير. خصوصاً مع وفاة والدي رحمة الله عليه منذ ما يقرب من الشهرين (أسأل الله أن يرحمه رحمة واسعة و أن يجعله جليس النبي في الجنة)، مما أدي إلي انقطاعي عن نشاطي الرقمي سواء علي الفيسبوك أو مدوناتي المختلفات. و ربما يستمر الارتباك لفترة بسيطة أخري لسبب سأحدثكم عنه فيما بعد بإذن الله تعالي (هو أمر جيد بفضل الله تعالي بعد سلسلة من الأحداث المحزنة).
 

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.