الجمعة، 27 فبراير، 2015

الناس علي دين ملوكهم

- كتاب "تتمة أخبار الحمقى و المغفلين"
- باب "الناس علي دين ملوكهم"
  1. حدثنا يقظان بن نبيه، قال :
    رأيتُ جماعة فيهم "كُسَيْر بن عُوَيْر" و "الأحمق بن جَهُول"، و قد نبتت لهم ذيول كذيل البغل يهزونها متفاخرين و يتبارون أيها الأطول !، فسألتُهم عن أصل حالهم فذكَّروني أن الناس علي دين ملوكهم، و من يحكمهم جحش أو بغل فإن منتهى عزتهم فى طول الذيل !.

الثلاثاء، 24 فبراير، 2015

بسيطة، لو توافرت الرغبة

في مرة من المرات التي ذهبتُ فيها لأحد المصالح الحكومية كانت الدنيا مزدحمة غاية الازدحام كالمعتاد، و كانت الموظفة المسكينة التي أقف على شباكها تواجه ثلاثة طوابير طويلة من الرجال و النساء يتقاتلون علي ذلك الشباك الذي تعمل عليه بمفردها !. و رغم رغبتها الفعلية في إنهاء كل الأوراق المطلوبة و تسهيل مصالح الناس، إلا أن الازدحام المبالغ فيه علي الشباك و تقاتل الناس عليه سببا لها الضيق الشديد، فطلبت ببساطة من الناس أن يقفوا في طابورين اثنين فقط، أحدهما من الرجال و الآخر من النساء.

المشكلة كانت أن طابورَيْ الرجال كانا ممتلئين، و لم يقبل أحد من الناس أن يتراجع بحيث يصير دوره الجديد في آخر ذيل الصف الجديد، و بما أن الجميع تسمر في مكانه و لم يرغب أحد في المبادرة و التضحية فقد رفضت الموظفة قبول أي أوراق جديدة حتي ننظم أنفسنا كما يليق. و رغم ذلك أيضاً لم يتحرك أحد بل بدأت المشاحنات تزداد بين الناس، و كل واحد فيهم يقول أن صفه هو الذي أتي أولاً و أن الصف الآخر لا بد أن يتراجع إلي المؤخرة !

الأحد، 15 فبراير، 2015

أمسية مظلمة

هذه صورة حديثة لي مع الصديق "ياسين أحمد سعيد" (أنا علي اليمين بوسامتي و أناقتي المعروفين، و ياسين علي اليسار بتعبيرات وجهه الغريبة التي يتعمدها في كل صورة لنا معاً تقريباً)، و ذلك في حفل توقيع الرواية الجماعية "الأمسية المظلمة" و التي اشترك ياسين في تأليفها مع عدد من الكُتاب الشباب (أجدها رواية جميلة، و ربما أكتب عنها مقالاً إن قدَّر الله تعالي ذلك).

الأحد، 8 فبراير، 2015

أوهام عنصرية

منذ فترة طويلة في موقع Arabia i/o سأل أحد الإخوة سؤالاً تحت عنوان "مصر دولة رائدة في مجال البرمجيات, حقيقة أم خيال ؟ (نقاش)"، كانت فحواه (مع بعض التصرف):
"دائماً كنا نسمع أن مصر من الدول الرائدة في مجال البرمجيات، و كنت أسمع دائماً في القديم أن الهند تحتل المركز الأول عالمياً, و أن مصر و إسرائيل كانتا تتبادلان المراكز بين الثاني و الثالث.

الجمعة، 6 فبراير، 2015

مقتطفات من أشعاري القديمة

بينما كنتُ أبحث البارحة في أوراقي القديمة وجدتُ مجموعتين صغيرتين من أبيات الشعر، كنتُ قد كتبتُ كليهما في أول سنواتي الجامعية كبدايات لقصائد لم أتمها كما أردت، فبقيت هذه الأبيات علي حالها كافتتاحيات بلا امتداد. و بما أنني أجد أن مستواها جيد نوعاً ما فأحب أن أضعها هنا توثيقاً لذكرياتي كما اعتدت.
 

الاثنين، 2 فبراير، 2015

العدد في الليمون

في مصر هناك مَثل شعبي يقول: "العدد في اللمون"، بمعني أنك لو أردت الحصول علي عدد كبير من سلعة معينة مقابل ثمن مادي بخس فستجد بغيتك في الليمون (بالطبع اخترعوا هذا المثل قبل أن يصيب الجنون أسعار الليمون نفسه في زمننا السعيد !).
 
و سبب حديثي عن هذه المقولة أنني اشتركتُ منذ فترة طويلة في موقع "خمسات" لتقديم خدمتين، إحداهما هي كتابة مقالات تقنية احترافية. و طلبتُ  عشرة دولارات مقابل كل مقال احترافي من ألف كلمة؛ نظير الموضوع الجيد و المفيد و المتكامل، و الكتابة التقنية الاحترافية مع التدقيق اللغوي المناسب.

و لكني فوجئت عند تصفح الموقع بأن العادي و الطبعي أن يطلب أحد العملاء الحصول علي عشرة مقالات مثلاً بخمس دولارات فقط !، بل و هناك من أوصل العدد لعشرين مقال حصري تشتمل علي صور !. و صار الأمر سباقاً يتنافس فيه مَن يقدمون عدداً أكبر من المقالات مقابل سعر أقل (و هم كثيرون بالمناسبة) !.

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.