الجمعة، 3 أبريل 2015

الثوابت الكونية و إثبات هندسة الكون المُعجزة

هذا الفيلم يحوي إثباتاً رياضياً محضاً لوجود هندسة فائقة في الكون، بحيث أنه لو حدث أقل قدر من الاختلال في ذلك التوازن لما أمكن لنا العيش في هذا الكون بأي حال من الأحوال !
 
 
 
و يفضح الفيلم الرغبة العقائدية الكاسحة عند الكثير من علماء الفيزياء الملاحدة في رفض وجود إله خالق مدبر، و حيرتهم القاتلة و تخبطهم في البحث عن تفسير غير ديني لذلك التوازن الفائق. و ترون تصريحهم بهذا الأمر في الفيديو بكل وضوح و بكلمات لا تقبل التأويل.
 
لو كان هؤلاء العلماء مسلمين لما كان من العجيب بالنسبة لهم وجود ذلك التنسيق الفائق للكون، و لكن بما أنهم يحيون علي الإيمان التام بالصدفة المحضة فإن مثل هذه التوازنات الغاية في الدقة هادمة لإيمانهم الغير عقلاني. و العجيب أن أغلبهم لا يُمانع في الإيمان بما يخالف قوانين الإحصاء (المحايدة علمياً و التي يُفترض أن ينصاعوا لها ما داموا ينصاعون للعقل فقط) لمجرد أن ينكروا وجود خالق للكون !

و في النهاية يزعمون أنهم سدنة العلم و من يحمونه ضدنا نحن المروجون للتفكير غير العقلاني المنضبط بالعلم. فإلي الله المُشتَكي.

-----------------------
تنبيه: أنا لم أصنع الفيديو بأي شكل، و كل ما في الأمر أنني رفعتُه علي قناتي الخاصة لمجرد حمايته من الحذف من اليوتيوب، و بالطبع فإن لصانعه كل الفضل في وجوده.

و ها هو الفيديو الأصلي الذي أعدتُ رفعه:

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.