الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015

عن تلك المسوخ

مهما حكيتُ يا صاحبى عن كمية القذارة و النجاسة الفكرية التى فى بلادنا فلن أستطيع الوصف !؛ هذه أجيال ممسوخة عقدياً و إنسانياً إلى درجة بشعة لا تُعقل، صفقاء جهلاء لا يفهمون و لا يعون و لا يحسون لا بواقع و لا بتاريخ.

تابع الجديد علي البريد الإلكتروني.